قناة إسرائيلية: رئيس الموساد زار السعودية عام 2014

رئيس الموساد السابق تامير باردو
رئيس الموساد السابق تامير باردو

قالت القناة 13 الإسرائيلية إن علاقة المملكة العربية السعودية بإسرائيل شهدت نقلة نوعية بعد توقيع اتفاق المبادئ بين إيران والغرب.

جاء ذلك خلال إعلان ترويجي للحلقة الثالثة من سلسلة وثائقية ستبثها القناة بعنوان "أسرار الخليج".

أبرز ما أوردته القناة الإسرائيلية:
  • مطلع 2014 كان رئيس الموساد آنذاك تامير باردو أول مسؤول إسرائيلي توافق السعودية على استقباله على ضوء المفاوضات بين الولايات المتحدة وإيران".
  • دبلوماسيون غربيون أبلغوا مراسل القناة أن السعوديين كانوا يخشون من تقارب بين واشنطن وطهران خلال حقبة الرئيس السابق باراك أوباما، ورأوا في إسرائيل المنقذ الوحيد لهم أمام الإيرانيين، لذلك وافقوا للمرة الأولى على استضافة مسؤول إسرائيلي كبير إلى هذا الحد.
  • كان في استقبال رئيس الموساد الأمير بندر بن سلطان مستشار الأمن القومي، ورجل السر الخاص بالملك السعودي خلال تلك الفترة عبد الله بن عبد العزيز.
  • بندر بن سلطان سأل رئيس الموساد هل إسرائيل اليوم هي تلك التي شنت حرب يونيو/ حزيران 1967 أم التي حاربت 2006؟
  • السعودية اقترحت، خلال الاجتماع، مبادرة دبلوماسية مشتركة بشأن محادثات السلام الإسرائيلية- الفلسطينية، ووضع استراتيجية عمل مشتركة لمواجهة النفوذ الإيراني، وإعادة إعمار غزة.
  • أبدى نتنياهو "قبولا" بالمبادرة، واتفق مع بندر بن سلطان عندما اجتمعا أن يعلن كل من نتنياهو ووزير الخارجية السعودي تلك المبادرة من على منبر الأمم المتحدة.
  • ممثلون لنتنياهو التقوا بمساعدين لبندر بن سلطان، لصياغة المبادرة، وعرضوا مسودة إسرائيلية أولية، وافق عليها السعوديون مبدئيا.
  • لكن المحادثات فشلت لاحقا بين إسرائيل والسعودية؛ بسبب تمسك نتنياهو بكل بنود المسودة الإسرائيلية، بحسب القناة التي لم توضح تلك البنود.
  • السعوديون شعروا بـ"الإذلال والغضب"، وأن بندر بن سلطان اتهم نتنياهو بـ"الكذب" بعد فشل المباحثات.
  • رفض نتنياهو تسبب في توقف الاتصالات مع السعودية لمدة عام.
    الاتصالات تجددت بعد عام، إثر وفاة الملك عبد الله بن عبد العزيز (2005- 2015)، واستلام الملك سلمان بن عبد العزيز مقاليد الحكم في السعودية.
خلفيات:
  • لم يصدر عن الجانبين الإسرائيلي الرسمي والسعودي اي تعليق فوري على ما ذكرته القناة الاسرائيلية الخاصة.
  • بعد توليه ولاية العهد عمل محمد بن سلمان على تعزيز العلاقات مع إسرائيل.
  • مقتل خاشقجي والرفض الفلسطيني "لصفقة القرن" كبحا توجه بن سلمان للتطبيع مع إسرائيل.
  • أي رئيس حكومة إسرائيلي سينتخب بعد شهرين يأمل أن يرى محمد بن سلمان ملكا.
المصدر : وسائل إعلام إسرائيلية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة