مصر: أحكام بالإعدام في قضية “فض اعتصام رابعة “

صورة تظهر تكدس المتهمين في قضية فض اعتصام رابعة، أبرزهم مرشد الإخوان محمد بديع
صورة تظهر تكدس المتهمين في قضية فض اعتصام رابعة، أبرزهم مرشد الإخوان محمد بديع

قضت محكمة جنايات القاهرة بإعدام 75 متهما (44 حضوريا و31 غيابيا) بينهم قادة بجماعة الإخوان المسلمين في قضية محاكمة مرشد الإخوان و739 متهما بقضية فض اعتصام رابعة.

ومن أبرز المحكوم عليهم القادة، عصام العريان وعبد الرحمن البر وعاصم عبد الماجد ومحمد البلتاجي وصفوت حجازي وطارق الزمر ووجدي غنيم.

كما قضت المحكمة بالسجن غيابيا لمدة خمسة عشر عاما على الصحفي بقناة الجزيرة، عبدالله الشامي، الذي قضى شهورا طويلة في السجون المصرية من دون تقديمه لأية محاكمة.

كما قضت المحكمة نفسها حكما حضوريا بالسجن خمس سنوات على المصور محمود شوكان الذي كانت منظمة اليونسكو منحته جائزة حرية الصحافة الدولية.

اتهامات النيابة:
  • النيابة كانت قد وجهت للمتهمين اتهامات عديدة، من بينها تدبير تجمهر بميدان رابعة العدوية، وقطع الطرق، والقتل العمد مع سبق الإصرار للمواطنين وقوات الشرطة المكلفة بفض التجمهر، والشروع في القتل العمد.
أبرز المتهمين في القضية:
  • المرشد العام لجماعة الإخوان، محمد بديع. والقادة بالجماعة، عصام العريان وعبد الرحمن البر ومحمد البلتاجي، والقياديان بالجماعة الإسلامية عاصم عبد الماجد وطارق الزمر، والقيادي بحزب الوسط عصام سلطان. والمصور الصحفي محمود أبو زيد المعروف باسم “شوكان”
القضية والأحكام:
  • في 28 من يوليو/ تموز الماضي قررت المحكمة إحالة أوراق المتهمين إلى المفتي للحصول على رأيه الشرعي في إعدامهم، وحددت المحكمة جلسة (السبت) للنطق بالحكم على جميع المتهمين في القضية وعددهم 739 (300 محبوس 439 غيابيًا).
  • من بين المتهمين البارزين الصادر بحقهم حكم الإعدام القادة بجماعة الإخوان المسلمين: عصام العريان، وعبد الرحمن البر، ومحمد البلتاجي، والقياديان بالجماعة الإسلامية بمصر عاصم عبد الماجد، وطارق الزمر.
  • المحكمة قضت على المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، محمد بديع، بالسجن المؤبد وعلى أسامة محمد مرسي وهو أحد أبناء الرئيس السابق بالسجن المشدد عشر سنوات.
  • قرار المحكمة جاء بعد صدور قرار مفتي البلاد بالإعدام (رأيه استشاري) إثر اتهامهم.
  • الحكم الصادر (السبت) نهائي غير بات إذ يقبل الطعن عليه أمام محكمة النقض (أعلى محكمة طعون في البلاد) خلال 60 يوما من صدور أسباب الحكم بالنسبة للمتهمين حضوريا، أما الغيابي فحال القبض عليه أو تسليم نفسه للشرطة يتم إعادة إجراءات محاكمته من جديد أمام المحكمة التي أصدرت حكمها المتقدم.
  • للمتهمين درجة تقاضٍ واحدة أمام محكمة النقض وهي من تتصدي للقضية في حال قبول النقض.

وقُتل مئات من أعضاء ومؤيدي جماعة الإخوان المسلمين في فض الاعتصام يوم 14 من أغسطس/ آب 2013 بعد نحو ستة أسابيع من عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي للجماعة وسط احتجاجات حاشدة على حكمه الذي استمر عاما. كما لقي بعض رجال الأمن مصرعهم في فض الاعتصام.

وشهدت قاعة المحكمة حضورًا أمنيًا وإعلاميا مكثفا من قبل ممثلي وسائل الإعلام المحلية والأجنبية، كما حضر وفد دبلوماسي ممثل للاتحاد الأوربي، فيما جرى منع أهالي المتهمين من حضور الجلسة، وحضر عدد كبير من محامي المتهمين.

الحكم بالأرقام:
  • 75 متهما محكوم عليهم بالإعدام أبرزهم عصام العريان، عبد الرحمن البر، عاصم عبد الماجد، محمد البلتاجي، صفوت حجازي، أسامة ياسين، طارق الزمر، وجدي غنيم، أحمد عارف، عمرو زكي، سلامة طايل، إيهاب عفيفي.
  • 47 متهما محكوم عليهم بالسجن المؤبد، أبرزهم محمد بديع، باسم عودة، عصام سلطان.
  • 374 متهما محكوم عليهم بالسجن المشدد 15 سنة، بينهم مصطفى قاسم الذي يحمل الجنسية الأمريكية.
  • متهم واحد محكوم عليه بالسجن المشدد 10 سنوات، وهو أسامة نجل الرئيس المعزول محمد مرسي.
  • 22 متهما حدثا صدر ضدهم حكم بالسجن 10 سنوات.
  • 215 متهما محكوم عليهم بالسجن المشدد 5 سنوات، ما يعني خروجهم لقضائهم فترة العقوبة منذ أغسطس/آب 2013، أبرزهم: المصور الصحفي محمود شوكان.
  • 5 متهمين انقضت الدعوى ضدهم بالوفاة.
المصور الصحفي شوكان:

في القضية نفسها حكمت المحكمة بالسجن خمس سنوات على المصور الصحفي المصري محمود أبو زيد المعروف باسم “شوكان” لكن ينتظر أن يطلق سراحه بعد أن أمضى فعليا مدة العقوبة.

  • قوات الشرطة المصرية أوقفت شوكان أثناء قيامه بتصوير فض اعتصام رابعة العدوية في 14 من أغسطس/آب 2013. وبذلك يكون قد أمضى أكثر من خمس سنوات في الحبس الاحتياطي.
  • شوكان كان متهما بـ “القتل والشروع في القتل والانتماء إلى جماعة إرهابية”، وكلها تهم يمكن أن تصل عقوباتها إلى الإعدام.
  • محامي شوكان، كريم عبد الراضي، قال فور النطق بالحكم إن موكله “سيخرج خلال بضعة أيام” يتم خلالها استيفاء الاجراءات اللازمة لمغادرة السجن. معتبرا أن الحكم “ظالم لأنه لم يرتكب أية جريمة”.
خلفيات:
  • في 14 من أغسطس/آب 2013، فضت قوات من الجيش والشرطة المصرية بالقوة، اعتصامين لأنصار الرئيس المعزول محمد مرسي أول رئيس مدني منتخب بمصر بميداني النهضة (غرب القاهرة) ورابعة (شرقها).
  • الفض أسفر عن سقوط 632 قتيلًا منهم 8 رجال شرطة، حسب “المجلس القومي لحقوق الإنسان” في مصر (حكومي)، في الوقت الذي قالت منظمات حقوقية محلية ودولية (غير رسمية) إن أعداد الضحايا تجاوزت ألف قتيل على الأقل.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة