ترمب يخصم 25 مليون دولار من مساعدات لمستشفيات فلسطينية

الرئيس الأمريكي دونالد ترمب
الرئيس الأمريكي دونالد ترمب

قال مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية إن الرئيس دونالد ترمب أمر بتوجيه 25 مليون دولار كان قد تم تخصيصها لصالح مستشفيات في القدس الشرقية المحتلة إلى وجهة أخرى.

ونقلت وكالة رويترز عن المسؤول الأمريكي:
  • نتيجة لتلك المراجعة، وبتوجيه من الرئيس، سنعيد توجيه نحو 25 مليون دولار كان من المخطط في الأصل أن تكون لشبكة مستشفيات القدس الشرقية.
  • هذه الأموال ستذهب لمشروعات ذات أولوية قصوى في أماكن أخرى.

ودعا ترمب إلى مراجعة المساعدات الأمريكية للفلسطينيين في وقت سابق من العام الجاري لضمان إنفاق الأموال “على نحو يتفق مع المصالح الأمريكية ويعود بالفائدة على دافعي الضرائب”.

وأشارت تقارير إلى أن الخفض سيؤثر على 5 مستشفيات على الأقل.

وخفض المساعدات هو أحدث إجراء في سلسلة من التحركات التي تتخذها إدارة ترمب ضد الفلسطينيين، بما في ذلك الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

ويعد هذا الإجراء تراجعا عن السياسة الأمريكية القائمة منذ زمن بعيد. وقالت إدارة ترمب الشهر الماضي إنها ستعيد توجيه 200 مليون دولار من الدعم الاقتصادي للفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة.

ودانت الحكومة الفلسطينية قرار الإدارة الأمريكية قطع المساعدات، وقال بيان للمتحدث باسم الحكومة:
  • خطوة واشنطن توضح المستوى الذي وصل إليه الانحياز الأمريكي برئاسة ترمب للاحتلال الإسرائيلي.
  • إن انحياز ترمب لإسرائيل “لا يتوقف عند حدود الدفاع عنها، بل إلى حد القيام بمهامها”.
  • نطالب المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية العالمية “التدخل الجاد لوقف ومنع هذه الاعتداءات والتجاوزات”.

وقال بيان لوزارة الخارجية الفلسطينية أن هذه الخطوة جزء من محاولة أمريكية “لتصفية” القضية الفلسطينية.

وأشار البيان إلى أن هذا الخفض يهدد حياة آلاف الفلسطينيين وأرزاق الآلاف من موظفي المستشفيات.

وفي 31 من أغسطس/ آب الماضي، أعلنت الخارجية الأمريكية قطع مساعدات بلادها المالية لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” بالكامل.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة