محامي ترمب السابق يتعاون مع مولر في التحقيق حول التدخل الروسي

مايكل كوهين (وسط) يخرج من المحكمة الفيدرالية في نيويورك (أرشيفية)
مايكل كوهين (وسط) يخرج من المحكمة الفيدرالية في نيويورك (أرشيفية)

بدأ “مايكل كوهين” بالتعاون مع المدعي الخاص الذي يحقق حول تواطؤ محتمل بين الفريق الانتخابي لترمب والكرملين خلال الحملة الانتخابية، بعدما أقر بالذنب بتهم تهرب ضريبي ومصرفي.

وحسبما أعلن محاميه، الخميس، مثل المحامي السابق لدونالد ترمب مرات عدة أمام فريق المحقق الخاص روبرت مولر المكلف بملف التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية للعام 2016 بعدما أقر بالذنب بتهم تهرب ضريبي ومصرفي في أغسطس/آب الماضي.

تحقيق مولر وتعاون كوهين:
  • شبكة (ايه بي سي نيوز) كشفت تعاون كوهين مع المحققين قبل أن يؤكده “لاني ديفيس” محامي مايكل كوهين.
  • التحقيق الذي يقوده مولر، كان قد كشف هذه الوقائع لكن لا علاقة لها بروسيا.
  • ديفيس، محامي كوهين كتب في تغريدة “من الجيد أن يزوّد كوهين تحقيق مولر بمعلومات أساسية”.
  • كوهين (52 عاما) أقرّ تحت القسم بأنه دفع لامرأتين هما الممثلة الإباحية ستورمي دانيالز وكارين ماكدوغال أموالا “بطلب من المرشح” ترمب لتفادي “انعكاسات سلبية” عليه قبل الانتخابات الرئاسية في 2016.
  • ترمب اتهم كوهين بالكذب، كما أكد البيت الأبيض أن الرئيس “ليس قلقا على الإطلاق” إزاء أي معلومات يمكن أن يكشفها كوهين الذي كان مقربا من ترمب وتعامل معه لأكثر من عشر سنوات.
  • تعاقب التهم الموجهة إلى مايكل كوهين، بالسجن لفترة إجمالية يمكن أن تصل إلى 65 عاما وسيصدر الحكم بحقه في 12 من ديسمبر/كانون الأول وسيكون على الأرجح مخففا بعد الإقرار بالذنب والاعتراف.
المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع فرنسية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة