عمدة مدينة يطلب من كبار موظفيه الصلاة في المسجد أو الإقالة

مسلمون يؤدون صلاة العيد في أحد شوارع جاكرتا
مسلمون يؤدون صلاة العيد في أحد شوارع جاكرتا

ذكر مسؤول، الجمعة، أن عمدة مدينة إندونيسية أمر كبار موظفيه بالصلاة في المسجد وإلا ستتم إقالتهم من مناصبهم أو تخفيض درجاتهم الوظيفية.

خلفية القصة:
  • أصدر “هارنوغويو” الذي أدى اليمين الدستورية هذا الأسبوع، عمدة لمدينة (باليمبانغ) عاصمة إقليم سومطرة الجنوبية تلك التعليمات يوم الأربعاء الماضي، في إطار مبادرة يطلق عليها اسم “حركة صلاة الفجر في جماعة”.
     
  • قال أبو بلال، وهو مسؤول في المكتب الاعلامي للعمدة إن التعليمات تسري على جميع الموظفين الحكوميين، البالغ عددهم 16 ألف في رئاسة البلدية.
     
  • “عقوبات قاسية” بما فيها تخفيض الدرجة الوظيفية والإقالة ستطبق فقط على حوالي 1600 من المسؤولين الكبار.
     
  • بالصلاة مع السكان المحليين، يأمل العمدة أن يستمع المسؤولون إلى تطلعات الناس.
     
  • العمدة نفسه تعهد بزيارة 107 قرى في مختلف أنحاء المدينة، خلال ولايته التي تستمر خمس سنوات والصلاة في مسجد محلي كل صباح.
     
  • يفضل الكثير من المسلمين في إندونيسيا الذين يؤدون صلاة الفجر القيام بذلك في منازلهم.
     
  • إندونيسيا أكبر دولة في العالم من حيث تعداد السكان المسلمين، على الرغم من أن الحكومة “علمانية” بشكل واسع. 
المصدر : الألمانية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة