كاتب أمريكي يشرح علاقة المافيا الروسية بتثبيت ترمب في الحكم

شرح كتاب جديد علاقة المافيا الروسية بتثبيت الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في الحكم.

وقال الكاتب الأمريكي كريغ أونغر في كتابه “عرش ترمب، عرش بوتين” الذي نُشر الأسبوع الماضي، إن المافيا الروسية خلال عقود من الزمن قامت ببناء شبكة علاقات مع ترمب وإمبراطورتيه التجارية.

وهذا أبرز ما جاء في حوار الكاتب في حوار لموقع تايمز أوف إسرائيل:
  • الروس قاموا بشكل مركزي بشراء مئات الشقق في عشرات الأبراج السكنية التابعة لترمب.
  • الدخل الهائل من هذه الأموال الروسية لعب دورا حيويا في عودة أعمال ترمب المتعثرة والفاشلة، ما ساعد ترمب في بدء المرحلة التي نقلته إلى البيت الأبيض.
  • الروس درسوا نظام تمويل الحملات واللوبيات في أمريكا، واعتبروها رشوة مشروعة.
  • أنقذ الروس ترمب من الخراب المالي وزعماء المافيا الروسية منازلهم في برج ترمب بالجادة الخامسة في مانهاتن.
  • هذه المافيا والعصابات مستقلة ظاهريا ولكنها في الواقع تحت سيطرة الدولة.
  • ترمب قال عبر تويتر في يناير/ كانون الثاني 2017 إنه لا صفقات ولا قروض ولا شي.
  • الكاتب يؤكد أن ترمب تورط مع عشرات الأفراد الروس، بعضهم من المجرمين سيئي السمعة.
  • ما أحاول توصيله هنا هو أن المافيا الروسية هي جهة فاعلة في الدولة
  • مايكل كوهين سيبدأ الحديث، إنه على صلة بترمب والمافيا منذ عقود.
  • كانت عائلة كوهين تمتلك المقر الرئيسي لحشد الروس، وهو النادي الاجتماعي والمطعم الذي كان مقر المافيا الروسية في بروكلين.
  • كان لديه الكثير من التعاملات مع المافيا الروسية على مر السنين. كان يعمل مع ترمب، في محاولة لتطوير برج ترمب في موسكو، من خلال الانتخابات.
  • الآن أعتقد أن ترمب محصور. وهو قد يضطرب كحيوان محاصر.
  • إنه زئبقي لا يمكن التنبؤ به، لذا لا أعرف ما الذي سيفعله، لكني أعتقد أنه يستطيع أن يتصرف بأي عدد من الطرق غير الملائمة والمخيفة إلى حد كبير
  • آمل بالتأكيد أنه لا يبدأ حرباً، لكن أعتقد أن كل شيء ممكن معه.
المصدر : صحف أجنبية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة