غارديان: كتاب ستورمي دانيالز عن علاقتها بترمب مليء بالفضائح

الممثلة الإباحية ستورمي دانيالز تقول إنها كانت على علاقة مع ترمب قبل سنوات

قالت صحيفة “غارديان” البريطانية إن ممثلة الأفلام الإباحية ستورمي دانيالز تخوض في مذكراتها في تفاصيل فاضحة عن العلاقة الجنسية التي تزعم أنها جمعتها بالرئيس الأمريكي دونالد ترمب.

وذكرت الصحيفة التي قالت إنها حصلت على نسخة من كتاب “الكشف الكامل” (Full Disclosure) قبل طرحه بالأسواق في الثاني من أكتوبر /تشرين الأول، أن دانيالز (39 عاما) أبلغت أصدقاء لها بأن ترامب “لم يكن حتى يريد أن يصبح رئيسا” خلال الحملة الانتخابية عام 2016.

متاعب ترمب مع الكتب:
  • يصدر الكتاب قبل نحو شهر من انتخابات التجديد النصفي للكونغرس الأمريكي في السادس من نوفمبر/ تشرين الثاني، إذ يسعى الديمقراطيون لاستعادة السيطرة على مجلس الشيوخ أو النواب أو الاثنين.
  • هذه الخطوة – السيطرة على مجلس الشيوخ أو النواب- من شأنها أن تعرقل جدول أعمال ترمب في المجلس التشريعي وتطلق رقابة جديدة على إدارته.
  • تأتي مذكرات دانيالز، التي تقول إن ترمب دفع لها أموالا لكي تتكتم أمر علاقتهما، بعد صدور عدد من الكتب تصور ترمب بطريقة سلبية بما في ذلك كتاب للصحفي الشهير بوب وودورد، ومذكرات للمساعدة السابقة في البيت الأبيض أوماروسا نيومان.
  • نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” في الآونة الأخيرة مقال رأي لمن قالت إنه مسؤول رفيع في الإدارة الأمريكية، لم تذكر اسمه، يتحدث عن أن مسؤولين بالإدارة الأمريكية يشككون في قدرة ترمب على تولي مهام منصبه ويقول إن هناك عددا من المسؤولين كانوا جزءا من “مقاومة هادئة” داخل الإدارة.
مذكرات ستورمي دانيالز:
  • قالت دانيالز في مذكراتها إن علاقة حميمة جمعتها بترمب خلال بطولة للغولف في “ليك تاهو” في كاليفورنيا عام 2006، وهو ما نفاه ترمب، لكن محاميه الشخصي السابق مايكل كوهين أقر بأنه دفع أموالا لدانيالز فيما يمثل انتهاكا لقانون تمويل الحملات الانتخابية.
  • دانيالز أوردت في كتابها أنها لم تأخذ فرص ترمب في أن يصبح رئيسا مأخذ الجد حتى أواخر حملته الانتخابية عام 2016. وكتبت أنها كانت تقول لأصدقائها “لن يحدث… إنه لا يريد حتى أن يصبح رئيسا”.
  • عندما أصبح انتخاب ترمب أكثر ترجيحا قررت دانيالز أن تكشف قصتها لحماية نفسها، وأشارت في هذا الصدد إلى واقعة في عام 2011 قالت إن رجلا في موقف للسيارات هددها خلالها كي لا تتحدث عن ترمب.
  • مايكل أفيناتي محامي دانيالز، علق على مقال الغارديان، مغردا على توتير:”أهم ما في (الكتاب) ليس وصفها للعلاقة مع السيد ترمب بل وصفها لحياتها ودورها كامرأة عصرية لا تخشى قول الحقيقة”.
المصدر : وكالات