فرنسا تضغط على مصر لوقف أحكام الإعدام الجماعية

صورة تظهر تكدس المتهمين في قضية فض اعتصام رابعة، أبرزهم مرشد الإخوان محمد بديع
صورة تظهر تكدس المتهمين في قضية فض اعتصام رابعة، أبرزهم مرشد الإخوان محمد بديع

عبرت وزارة الخارجية الفرنسية اليوم الأربعاء عن قلقها من الحكم الصادر عن إحدى المحاكم في مصر بإعدام 75 شخصا وحثت السلطات هناك على وقف تنفيذ هذه الأحكام.

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية أنييس فون دير مول في إفادة يومية عبر الانترنت “ندعو السلطات المصرية إلى وقف تنفيذ هذه الأحكام”.

نادرا ما وجهت باريس انتقادات علنية للقاهرة بشأن حقوق الإنسان منذ تولي الرئيس إيمانويل ماكرون السلطة في مايو أيار 2017.

لفرنسا وبصفة خاصة وزير الخارجية جان إيف لو دريان علاقات وثيقة مع رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي.

تتهم منظمات حقوقية ماكرون بغض الطرف عما تصفها بانتهاكات متزايدة للحريات المدنية من جانب الحكومة المصرية.

معلومات أساسية

  • أصدرت محكمة جنايات مصرية أحكاما جماعية بالإعدام في الثامن من سبتمبر أيلول على مناهضين للانقلاب العسكري في قضية “فض اعتصام رابعة” عام 2013 والذي انتهى بمقتل المئات من مناهضي الانقلاب على يد قوات الأمن.
  • من بين من صدر الحكم بإعدامهم العضوان القياديان في جماعة الإخوان المسلمين عصام العريان ومحمد البلتاجي إلى جانب عشرات آخرين من قيادات الجماعة.
  • منذ الانقلاب العسكري في مصر في 3 يوليو/تموز 2013 على محمد مرسي أول رئيس مصري منتخب، أصدرت محاكم في مصر مئات الأحكام بالإعدام والسجن المؤبد على مناهضي الانقلاب كما نفذت قوات الأمن المئات من عمليات التصفية بحق شبان من أنصار الرئيس المعزول بحجة “مكافحة الإرهاب”.
  • يحق للمحكوم عليهم حضوريا، سواء بالإعدام أو السجن، الطعن على الحكم أمام محكمة النقض، وهي أعلى محكمة مدنية مصرية، ولها أن تؤيد الحكم أو تعدله وإذا ألغته تعاد المحاكمة أمامها. وأحكام النقض نهائية ولا تقبل الطعن عليها.
المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة