روسيا: فصل “المتشددين” عن المعارضة المعتدلة في إدلب مسؤولية تركيا

أعضاء من جبهة النصرة يحملون أسلحتهم في محافظة إدلب السورية
أعضاء من هيئة تحرير الشام يحملون أسلحتهم في محافظة إدلب السورية

قال المبعوث الروسي الخاص إلى سوريا الكسندر لافرينتيف إن موسكو تعتقد أن تركيا منوط بها فصل “المسلحين المتشددين” عن المعارضة المعتدلة في محافظة إدلب السورية.

وأضاف لافرينتيف للصحفيين، بعد محادثات في جنيف مع مبعوث الأمم المتحدة ستيفان دي ميستورا:

  • من الأفضل تسوية الوضع في إدلب بطريقة سلمية وتفادي استخدام القوة المسلحة ممكن.
  • محافظة إدلب “تقع ضمن مسؤولية تركيا” ومهمتها فصل “المعارضة المعتدلة عن المتشددين”.
  • عدد “المتشددين” في هذه المنطقة مازال كبيرا جدا وبعضهم يستخدم المدنيين دروعا بشرية، ولكنه أضاف أن الجيش سيسعى إلى تقليل عدد الضحايا من المدنيين إلى أدنى حد في حالة نشوب معركة.
سياسيا:

قررت وفود الدول الضامنة لمسار “أستانا” المتمثلة بتركيا وروسيا وإيران، خلال اجتماعها بمكتب الأمم المتحدة بجنيف (الأربعاء) تشكيل مجموعة عمل مشتركة، حول اللجنة الدستورية السورية.

ما الذي حدث:
  • مصادر دبلوماسية تركية قالت إن مجموعة العمل ستضم خبراء من الدول الثلاث، من أجل تسهيل المفاوضات مع الأمم المتحدة بخصوص تشكيل لجنة صياغة الدستور السورية.
  • المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، سيجري يوم (الجمعة) المقبل مباحثات مع ممثلي الدول الغربية المعنية بالملف السوري وهي أمريكا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا، إلى جانب، الأردن ومصر والسعودية.
  • دي ميستورا سيلقي كلمة أمام مجلس الأمن الدولي حول سوريا في 18سبتمبر/أيلول الحالي.
  • يتمحور قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 بشأن سوريا، حول 4 عناوين هي؛ الحكم الانتقالي، الدستور، الانتخابات، و”مكافحة الإرهاب”.
  • نهاية يناير/كانون الثاني الماضي، قرر مؤتمر الحوار الوطني السوري، الذي انعقد بمدينة سوتشي الروسية، تشكيل لجنة لصياغة دستور جديد للبلاد.
 خلفية:
  • محافظة إدلب الواقعة في شمال غرب سوريا هي آخر معقل رئيسي لمقاتلي المعارضة، وتصفها الأمم المتحدة بأنها أرض يتجمع بها النازحون والذين تم إجلاؤهم من مناطق أخرى في سوريا خلال الحرب الدائرة منذ سبع سنوات.
  • رئيس النظام السوري بشار الأسد تعهد باستعادتها بدعم من حلفائه الروس والإيرانيين، ولكن الأمم المتحدة حذرت من أن أي هجوم قد يؤدي إلى كارثة إنسانية.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة