بريطانيا: نبدي قلقنا بشكل منتظم للسعودية بشأن حقوق الإنسان

نقلت وكالة رويترز عن متحدثة باسم الخارجية البريطانية أن بلاده تبدي قلقها بشكل منتظم للسعودية بشأن قضايا حقوق الإنسان.

قلق بريطاني:
  • المتحدثة أضافت أن قضايا احتجار المدافعين عن حقوق الإنسان الأخيرة في السعودية من ضمن القضايا التي أبدت بلادها قلقها عليها.
  • السعودية شريك وثيق للمملكة المتحدة وتحث على ضبط النفس في الموقف الحالي بحسب المتحدثة باسم الخارجية البريطانية.
  • هذا أول تصريح بريطاني بعد الأزمة التي نشبت بين السعودية وكندا إثر مطالبة أوتاوا للرياض بالإفراج عن معتقلين لديها، ورد السعودية بطرد السفير الكندي.
طلب أمريكي:
  • مسؤول بالخارجية الأمريكية قال إن بلاده طلبت من السعودية مزيدا من المعلومات بشأن احتجاز نشطاء.
  • الخارجية الأمريكية حثت السلطات السعودية على احترام الإجراءات القانونية.
  • المسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية وصف المملكة وكندا بأنهما “حليفان مقربان”.
  • المسؤول الأمريكي قال إنهم يواصلون حكومة السعودية على احترام الإجراءات القانونية ونشر معلومات حول وضع القضايا القانونية.
أزمة دبلوماسية:
  • اندلعت أزمة بين المملكة العربية والسعودية وكندا بعد مطالبة كندا السطات السعودية بالإفراج عن نشطاء من المجمع المدني وحقوق المرأة.
  • قامت السعودية بطرد السفير الكندي واستدعاء السفير السعودي ردا على المناشدات الكندية.
  • أعربت كندا عن قلقها حيال الإجراءات السعودية، لكنها أكدت تمسكها بموقفها المطالب باحترام حقوق الإنسان.
المصدر : رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة