لجنة نوبل ترفض سحب جائزة السلام من زعيمة ميانمار رغم مذابح الروهينغيا

أونغ سان سو كي، زعيمة ميانمار
أونغ سان سو كي، زعيمة ميانمار

قالت لجنة نوبل النرويجية (الأربعاء) إنها لن تسحب جائزة نوبل للسلام من أونغ سان سو تشي في ضوء تقرير للأمم المتحدة أفاد بأن جيش ميانمار نفذ عمليات قتل جماعي بحق مسلمي الروهينغيا.

تصريحات أولاف نيولستاد، سكرتير لجنة نوبل النرويجية:

  • “من المهم أن نتذكر أن جائرة نوبل، سواء كانت في الفيزياء أو الأدب أو السلام، فإنها تمنح لجهود تستحق التقدير أو إنجاز حدث في الماضي”.
  • أونغ سان سو تشي فازت بجائزة نوبل للسلام لكفاحها في سبيل الديمقراطية والحرية حتى عام 1991 الذي فازت فيه بالجائزة”.
  • القواعد الخاصة بجوائز نوبل لا تسمح بسحب الجائزة.

خلفية:

  • تعليق لجنة نوبل يأتي بعد يومين من إعلان محققين تابعين للأمم المتحدة يوم الإثنين أن جيش ميانمار ارتكب عمليات قتل واغتصاب جماعي في حق مسلمين من الروهينغيا “بنية الإبادة الجماعية”
  • المحققون قالوا إنه ينبغي محاكمة القائد العام للجيش وخمسة جنرالات بتهمة التخطيط لأفظع الجرائم المنصوص عليها في القانون.

واجهت أونغ سان سو تشي، التي تقود حكومة ميانمار، انتقادات دولية واسعة لأنها لم تعلن رفضها للحملة التي يقوم بها الجيش ضد المسلمين في ولاية راخين (أراكان).

المصدر : رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة