فيديو: انتحاريان يرتديان نقابا يقتلان 39 شخصا في مسجد بأفغانستان

قالت الشرطة الأفغانية ومسؤولون حكوميون، الجمعة، إن 39 شخصا قتلوا في تفجير انتحاري استهدف مسجدا للشيعة في شرق أفغانستان وإن عدد القتلى والمصابين قد يرتفع في وقت لاحق.

وقال راز محمد ماندوزاي قائد الشرطة في بكتيا إن “الانتحاريين” كانا يرتديان البرقع وهاجما المسجد في مدينة كرديز بإقليم بكتيا بشرق البلاد حيث كان أكثر من 100 شخص يؤدون صلاة الجمعة.

وأصيب 80 شخصا على الأقل في الهجوم الذي استهدف مسجد خواجة حسن والذي استخدم فيه الرصاص والمتفجرات.

وقال مستشفى مدينة كرديز إنه استقبل 50 شابا على الأقل و20 طفلا أصيبوا في الهجوم.

وقال عبد الله حضرة المسؤول الحكومي الكبير من موقع الهجوم إن المسلحين فتحا النار على المصلين وفجر أحدهما نفسه. وأطلق الحراس الموجودون عند المسجد الرصاص على المسلح الآخر فأردوه قتيلا.

وطبقا لرواية شاهد عيان، دخل المهاجمان باحة المسجد وهما يرتديان نقابا كالذي ترتديه النساء ويغطي الوجه بالكامل.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن هجوم اليوم الجمعة لكن تنظيم الدولة أعلن مسؤوليته في السابق عن هجمات على مساجد للشيعة في أفغانستان، وأكدت حركة طالبان على لسان المتحدث بإسمها ذبيح الله مجاهد أنه “لا علاقة للحركة” بهذه المذبحة مشيرا ضمنا إلى تنظيم الدولة.

وكانت حركة طالبان أعلنت في يوليو/ تموز أنها لن تنفذ عمليات في المدن في حال لم تتحقق من عدم استهداف المدنيين.

المصدر : الفرنسية + رويترز