واشنطن: العدل الدولية غير مخولة بالنظر في العقوبات على إيران

قالت الولايات المتحدة إن محكمة العدل الدولية غير مختصة بالنظر في العقوبات الأمريكية على إيران.

أهم ما جاء في مرافعة الجانب الأمريكي أمام محكمة العدل الدولية في القضية المرفوعة من إيران:

  • أكدت الولايات المتحدة لقضاة محكمة العدل الدولية أنهم غير مخولين النظر في الطلب الإيراني بإصدار أمر يقضي بتعليق العقوبات التي أعادت واشنطن فرضها على طهران على خلفية برنامجها النووي.
  • محامية وزارة الخارجية الأمريكية جينيفر نيوستيد قالت أمام المحكمة الأممية في لاهاي إن المحكمة "تفتقر إلى اختصاص قضائي أولي للنظر في ادعاءات إيران".
  • نيوستيد أكدت على حق الولايات المتحدة في حماية أمنها القومي ومصالحها.
  • نيوستيد: لا يمكن لاتفاقية الصداقة بين البلدين 1955 أن تشكل أساساً للسلطة القضائية لهذه المحكمة.

معلومات أساسية:

  • تنظر محكمة العدل الدولية دعوى قضائية أقامتها إيران من أجل رفع العقوبات التي فرضتها إدارة ترمب على طهران.
  • تقول الدعوى إن العقوبات الأمريكية، التي تلحق الضرر بالاقتصاد الإيراني الضعيف بالفعل، تمثل خرقا لاتفاقية صداقة غير معروفة مبرمة بين الدولتين عام 1955.
  • رفعت الولايات المتحدة وعدة قوى كبرى العقوبات عن إيران بموجب اتفاق أبرم في 2015 بعد سنوات من الجهود الدبلوماسية. وفي المقابل، تعهدت إيران عدم السعي لصناعة أسلحة نووية.
  • ترمب اعتبر أن الاتفاق لم يقم بما هو كاف للحد من التهديدات الإيرانية فانسحب منه وبدأ إعادة فرض العقوبات على إيران هذا الشهر.  
  • لدى انطلاق جلسات المحكمة الإثنين، أشار محامو إيران إلى أن العقوبات تهدد مستوى مواطنيها المعيشي وتعرقل صفقات تجارية بقيمة عشرات مليارات الدولارات.
  • تستمر الجلسات الشفهية، التي طلبتها إيران بشكل أساسي من أجل إصدار حكم مؤقت، أربعة أيام على أن يتم اتخاذ قرار في غضون شهر.
  • أحكام محكمة العدل الدولية ملزمة، لكنها لا تملك سلطة فرض تطبيقها كما تم تجاهلها في حالات نادرة من قبل بعض الدول من بينها الولايات المتحدة.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة