شاهد: الاحتلال يهدم منزل أسرة شهيد فلسطيني في الضفة الغربية

هدم جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم الثلاثاء منزل أسرة فتى فلسطيني بالضفة الغربية المحتلة كان قد هاجم مستوطنة إسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة قبل نحو شهر، وسقط شهيدا في الهجوم.

وأظهر تسجيل مصور أصدره جيش الاحتلال جرافة تهدم منزل أسرة الشهيد محمد طارق إبراهيم دار يوسف (17 عاما) المكون من طابق واحد أثناء الليل في قرية كوبر شمالي مدينة رام الله.

تصريحات جيش الاحتلال:

قال اللفتنانت كولونيل بالجيش ليرون أبلمان في التسجيل الذي بثه الجيش الإسرائيلي: "دخلنا (القرية) أثناء الليل… ودمرنا منزل الإرهابي".

تصريحات أسرة الشهيد:
  • قال خالد أبو عيوش عم الفتى: "البيت بسيط كان يؤوي عائلة كبيرة معظمها من الأطفال تحت سن 18، بنتين وولدين والأم والأب، حياة بسيطة، وكان هو المأوى الوحيد لهم".
  • وأضاف أن إسرائيل تضرب بالقرارات الدولية عرض الحائط قائلا: "إسرائيل ما بتعترف شو دخلهم أو شو علاقتهم (الأهل). سياسة العقاب الجماعي معروفة عند إسرائيل على مر التاريخ… حرموهم المأوى والسكن".
خلفيات:
  • كان الشهيد محمد طارق قد اقتحم مستوطنة آدم يوم 26 يوليو/تموز، وطعن ثلاثة مستوطنين مما أسفر عن مقتل يوتام أوفاديا (31 عاما).
  • قال جيش الاحتلال إن أحد الذين أصيبوا في الهجوم أطلق الرصاص على المهاجم الفلسطيني وأرداه قتيلا.
  • تصف جماعات حقوقية دولية وإسرائيلية عمليات الهدم هذه بأنها عقاب جماعي في حين أقرت المحكمة العليا الإسرائيلية هذه الممارسة التي يقول مسؤولون إسرائيليون إنها عقابية ورادعة للمهاجمين المحتملين.
المصدر : رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة