رئيس وزراء باكستان: يجب فرض عقوبات على المسيء للإسلام

عمران خان، رئيس الوزراء الباكستاني
عمران خان، رئيس الوزراء الباكستاني

قال رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، إن الدول الإسلامية يجب أن تتوصل إلى سياسة جماعية بشأن الإساءة للإسلام.

وأضاف خان في أول كلمة له بمجلس الشيوخ بعد توليه مهام منصبه أنه يجب فرض عقوبات بالسجن على من يسيء للإسلام على غرار العقوبات ضد منكري الهولوكوست في بعض الدول.

تصريحات خان:
  • تعهد رئيس الوزراء الباكستاني بطرح قضية الإساءة للإسلام في الأمم المتحدة، في ظل اعتزام نائب هولندي يميني تنظيم مسابقة رسوم كاريكاتورية مسيئة للإسلام.
  • قال إن الحكومة الباكستانية ستثير قضية الإساءة للإسلام في منظمة التعاون الإسلامي (تضم 57 دولة)، لمطالبة الدول الإسلامية بالتوصل إلى سياسة جماعية يمكن طرحها في المنتديات الدولية، بحسب صحيفة دون المحلية (خاصة).
  • أضاف أن إثارة هذه القضية في الأمم المتحدة كان لابد أن تتم منذ سنوات.
  • ضرب خان، الذي تولى السلطة في 18 أغسطس/ آب الجاري، مثلًا بالدول التي تجرم إنكار الهولوكوست  )المحرقة النازية).
  • تابع: لدى أربع دول عقوبات بالسجن لمن ينكر الهولوكوست، لأنهم يدركون أن هذا يضر بمشاعر المجتمع اليهودي، ونحن نحتاج إلى سياسة مماثلة حتى لا يؤذي الناس مشاعرنا (كمسلمين) مرارًا وتكرارًا.
خلفيات:
  • تجرم دول أوربية إنكار الهولوكوست، أي الإبادة الجماعية والقتل المنهجي للملايين من الأقليات العرقية الأوربية، ومن بينهم اليهود، على أيدي قوات ألمانيا النازية في ثلاثينيات القرن الماضي وأربعينياته.
  • مرر أعضاء مجلس الشيوخ الباكستاني، اليوم، قرارًا يدين مسابقة رسوم كاريكاتورية مسيئة للإسلام دعا إليها البرلماني الهولندي اليميني المتطرف، غيرت فيلدرز.
  • واستدعت الخارجية الباكستانية، الإثنين الماضي، القائم بأعمال السفير الهولندي في إسلام آباد، احتجاجًا على هذه المسابقة.
  • قالت الوزارة، في بيان، إنه تم توجيه السفير الباكستاني في هولندا إلى إثارة القضية بقوة مع الحكومة الهولندية وسفراء الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي.
  • كما تم توجيه ممثلي باكستان الدائمين لدى الأمم المتحدة في نيويورك وجنيف، لبحث الأمر مع الأمين العام، والمفوض السامي لحقوق الإنسان، والهيئات الأخرى ذات الصلة، وفق بيان للخارجية الباكستانية.
المصدر : الأناضول

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة