حارس برج ترمب يكشف فضيحة جنسية جديدة للرئيس: تعرف عليها

الرئيس الأمريكي دونالد ترمب داخل "مصعد" البرج الذي يمتلكه
الرئيس الأمريكي دونالد ترمب داخل "مصعد" البرج الذي يمتلكه

كشفت شبكة “سي إن إن” الأمريكية (السبت) عن حصولها على وثائق تحدث فيها حارس سابق لـ “برج ترمب العالمي”، عن وجود طفل غير شرعي للرئيس الأمريكي من علاقة مع خادمة.

ونقلت الشبكة عن مارك هيلد، محامي الحارس دينو ساغودين:
  • أن موكله سبق أن أبرم اتفاقا مع شركة “أمريكان ميديا انك” الإعلامية يقضي بعدم التحدث عن الموضوع لمصدر صحفي آخر.
  • شركة “أمريكان ميديا انك” تدار من الشركة الأم “ناشيونال إنكويرر” لصاحبها ديفيد بيكر، أحد أكبر أقطاب الإعلام المؤيدة لترمب.
  • ديفيد بيكر وافق على التعاون مع المحققين بقضايا تخص الرئيس ترمب مقابل الحصانة القانونية.
  • “هيلد” أكد أن “ساغودين” التزم الصمت حيال تلك المسألة، مقابل مبلغ 30 ألف دولار عند نشر الشركة الإعلامية للقصة.
  • أحد بنود العقد كانت تلزم الحارس ساغودين بدفع مليون دولار في حال الكشف عن القصة لمصدر آخر، ليكون للشركة الحق الحصري في نشرها.
  • المحامي مارك هيلد قال إن موكله تمكن حاليًا من إنهاء العقد وأصبح حرًا في التحدث عن العلاقة المزعومة التي تعود لثمانينات القرن الماضي، حسب “سي إن إن”.
  • يظهر من الوثائق أنها موقعة في نوفمبر/ تشرين الثاني لعام 2015.
خلفيات:
  • هذه القصة تصدرت الأضواء في إبريل/ نيسان الماضي، قبل حصول “سي إن إن” على العقد الموقع بين ساغودين و”أمريكان ميديا انك”.
  • وكالة “أسوشييتد برس” الأمريكية كانت قد ذكرت في أبريل/ نيسان الماضي أن مايكل كوهين محامي ترمب السابق “اعترف للوكالة بأنه ناقش قصة ساغودين مع مجلة وصحيفة محلية كانت تعمل على القصة”.
  • “أسوشييتد برس” قالت إن مايكل كوهين أوضح أنه كان يتصرف كمتحدث باسم ترمب عندما فعل ذلك ونفى معرفته بأي شيء قبل سداد الفاتورة إلى حارس “برج ترمب” السابق.
  • البيت الأبيض لم يعلق على ما أوردته “سي إن إن” حتى الأن.
  • من المعروف أن محامي ترمب السابق مايكل كوهين، اعترف مؤخرًا بدفع أموال لشراء صمت امرأتين تزعمان إقامة علاقة مع الرئيس الأمريكي، وهما الممثلة الإباحية ستورمي دانيالز، وعارضة بلاي بوي، كارين ماكدوغال.

 

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات