وفاة شخص وإصابة 40 جراء الكوليرا في الجزائر

الجزائر العاصمة
الجزائر العاصمة

أفادت وزارة الصحة الجزائرية (الجمعة) أنه تم تسجيل وفاة واحدة وأربعين إصابة مؤكدة بمرض الكوليرا في الجزائر العاصمة وثلاث مناطق مجاورة لها.

وقالت الوزارة على لسان المدير العام للوقاية جمال فورار:
  • هذه هي المرة الأولى لظهور مرض الكوليرا في البلاد منذ العام 1996، مؤكدة أن “الحالات معزولة”.
  • تم رصد 41 حالة كوليرا في المناطق الأربع من أصل 88 حالة غير مؤكدة، موضحا أن 62 شخصا لا يزالون في المستشفيات.
  • سٌجلت أكثر من نصف الحالات المؤكدة (22) في ولاية “بليدة” المحاذية للعاصمة.
  • واحد من هؤلاء المرضى قضى في مستشفى بليدة، خامسة مدن البلاد التي يقطنها نحو 300 ألف نسمة.
  • تم تأكيد 11 إصابة في مدينة “تيبازة” التي تبعد سبعين كيلومترا غرب العاصمة وخمس في “الجزائر العاصمة” وثلاث في “عين بسام” في ولاية “البويرة” التي تبعد مئة كيلومتر جنوب شرق العاصمة.
  • المدير العام للوقاية في وزارة الصحة الجزائرية، جمال فورار، قال: “إنها حالات معزولة، محصورة على مستوى العائلات”.
  • ثلاثة أفراد في عائلة واحدة نقلوا إلى المستشفى بين السابع من أغسطس/ آب و14 منه في “عين بسام”، لكن لم تسجل في هذه المنطقة أية حالة جديدة.
  • وزارة الصحة الجزائرية تبحث عن وجود علاقة بين كل الأشخاص الذين أصيبوا بالعدوى” لأن المصابين في “تيبازة” ينتمون جميعا إلى عائلة واحدة يعمل ربها في بليدة.
  • “تم استبعاد احتمال انتشار العدوى عبر المياه” وإلا لكانت أكبر وأسرع، والفرض المرجح حاليا هو العدوى بواسطة خضراوات أو فواكه لم تغسل جيدا.
  • الوزارة دعت السكان إلى غسل أيديهم وغسل الخضراوات والفواكه وطهو الطعام جيدا.
  • آخر حالات الكوليرا التي سجلت في الجزائر تعود إلى 1996 بحسب فورار.
  • آخر وباء حل بالجزائر يعود إلى سنة 1986 وأصاب 4500 شخص.
المصدر : الجزيرة مباشر + الفرنسية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة