الحكم بسجن رئيسة كوريا الجنوبية السابقة 25 عاما

شرطية تصطحب رئيسة كوريا الجنوبية السابقة باك جون هاي - أرشيف
شرطية تصطحب رئيسة كوريا الجنوبية السابقة باك جون هاي - أرشيف

قضت محكمة استئناف في كوريا الجنوبية بسجن الرئيسة السابقة باك جون هاي لمدة 25 عاما يوم الجمعة في قضية ناجمة عن فضيحة فساد أدت إلى عزلها في أوائل عام 2017.

وأصبحت باك أول رئيسة منتخبة ديمقراطيا لكوريا الجنوبية تجبر على ترك منصبها عندما عزلتها المحكمة الدستورية بعد فضيحة تسببت أيضا في سجن رئيسي شركتين كبيرتين.

ونقلت وكالة يونهاب للأنباء عن محكمة سول العليا قولها إنها ترى أن باك تواطأت مع صديقتها تشوي سون-سيل للحصول على عشرات المليارات من العملة الكورية “الوون” من مجموعات كبرى مثل سامسونغ ولوتي لدعم عائلة تشوي وتمويل مؤسسات تملكها لا تهدف للربح.

وقضت المحكمة أيضا بتغريم باك، وهي ابنة ديكتاتور عسكري سابق، 20 مليار وون (17.86 مليون دولار) بعدما أدينت بتهم تشمل الرشوة وإساءة استغلال السلطة.

كانت محكمة أدنى درجة قضت بسجن باك لمدة 24 عاما في أبريل/نيسان. واستأنف ممثلو الادعاء على هذا الحكم وطالبوا بتغليظ العقوبة.

وفي يوليو/تموز قضت محكمة كورية جنوبية أخرى بسجن باك لمدة ثمانية أعوام في قضية منفصلة ناجمة عن نفس الفضيحة حيث رأت المحكمة أنها مذنبة في تهم تسببت في إهدار أموال حكومية والتدخل في الانتخابات البرلمانية عام 2016.

وتنفي باك (66 عاما) المحبوسة منذ 31 من مارس/آذار من العام الماضي ارتكاب أي مخالفات ولم تمثل أمام المحكمة.

وكانت باك قد عادت إلى القصر الرئاسي في كوريا الجنوبية عام 2012 كأول رئيسة للبلاد وذلك بعد أكثر من ثلاثة عقود على مغادرتها القصر في أعقاب اغتيال والدها.

المصدر : رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة