إسرائيل تطلق اسم “شمعون بيريز” على مفاعل ديمونا النووي

قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قرر إطلاق اسم الرئيس الراحل شمعون بيريز على المفاعل النووي المقام في مدينة ديمونا.

ونقلت صحيفة معاريف (الجمعة) عن نتنياهو قوله في الاجتماع الأخير للحكومة، يوم الأحد، إن بيريز عمل جاهدا على تأسيس هذا المشروع ما يجعل من المناسب إطلاق اسمه عليه.

وذكرت معاريف أنه من المقرر أن يتم نهاية الأسبوع المقبل الكشف عن اللوحة التي تحمل اسم بيريز على المفاعل بالتزامن مع الذكرى السنوية الثانية لرحيله.

ويقف بيريز خلف إقامة المفاعل الذي تتكتم إسرائيل بشكل مطلق على ما يجري فيه وتسميه مركز الأبحاث النووية.

وقالت الصحيفة: “كان بيريز يعتبر الذراع التنفيذية لأول رئيس وزراء ديفيد بن غوريون، لبناء المفاعل، وكان يعتقد أن إسرائيل المحاطة بالأعداء بحاجة إلى قوة ردع، وبعد تعيينه في سن التاسعة والعشرين، عمل بيريز سراً، وبشكل رئيسي مع فرنسا، لإنشاء مركز الأبحاث النووية في ديمونا”.

وأضافت: “بدأ إنشاء المفاعل في منتصف الخمسينات، عندما تم تقديم طلب مساعدة لفرنسا في إنشائه، واعتبر الطلب استثنائيًا، لأنه من غير المقبول أن تتشارك دولة نووية تملك المعرفة في مجال البحوث النووية مع بلد صغير”.

وتابعت: “اعتبر بيريز الشخصية الرئيسية في إقامة المشروع بفضل الصلة الشخصية التي أقامها مع رئيس الوزراء الفرنسي آنذاك موريس بورجيه”.

وأوضحت الصحيفة أن بيريز، وفي اجتماع جرى مع بورجيه في باريس عام 1956، قدم بالتفصيل المساعدة التي تسعى إسرائيل إلى الحصول عليها من أجل إنشاء مركز أبحاث نووية.

وترفض إسرائيل الكشف عن الأسلحة النووية التي تمتلكها، لكن تقارير غربية عديدة، صدرت على مدى سنوات، قالت إن تل أبيب تمتلك عشرات الرؤوس النووية.

المصدر : الأناضول

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة