شاهد: طرود بريد تصل الضفة الغربية متأخرة ثماني سنوات

الفلسطينيون في الضفة الغربية المحتلة على وشك استقبال طرود بريد تأخرت في الوصول لمدة 8 سنوات كاملة بسبب حجزها من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

يفرز رجال البريد أطنان من البريد في مدينة أريحا بالضفة الغربية منذ أيام بعد أن سمحت سلطات الاحتلال الإسرائيلي بدخول الرسائل والطرود من الأردن المجاور.

ومن بين الطرود التي يجري فرزها في المنشأة بأريحا كرسي متحرك ولعب أطفال.

وقال رمضان غزاوي، رئيس قسم التبادل الدولي في البريد الفلسطيني، قال إن بعض الطرود سيكون من الصعب تسليمها لأن “بعض العناوين غير ظاهرة، وهناك طرود مفرغة من محتوياتها وصعب نعرف صاحب المحتويات”.

وأضاف “كان هناك هدايا أولاد صغار كان عمرهم لما تم إرسال الهدية سنة هلا صار عمره ثماني سنين”.

ووفقا لرمضان غزاوي، فإسرائيل لم تحترم اتفاقا أُبرم في 2008 مع الفلسطينيين لإرسال واستقبال البريد مباشرة عبر الأردن.

وأضاف أن إسرائيل منعت توصيل أكثر من 10 أطنان من البريد إلى الأراضي الفلسطينية منذ عام 2010.

ويمر البريد الوارد للضفة الغربية وقطاع غزة أولا عبر إسرائيل مما يمكنها من إجراء فحوص أمنية.

وتقول سلطات الاحتلال الإسرائيلي إنهم توصلوا لتفاهم منذ نحو عام بشأن توصيل البريد لكنه لم ينتج عنه “نقلا مباشرا” بعد.

ويقول فلسطينيون إن هذه الحادثة تبرز السيطرة الخانقة لإسرائيل على العديد من أوجه حياة الفلسطينيين، ومنها الأشياء البسيطة مثل توصيل البريد.

المصدر : وكالات