الفيدرالية الدولية للصحفيين تطالب مصر بالإفراج عن محمود حسين

صحفي الجزيرة المعتقل في مصر محمود حسين

جددت الفيدرالية الدولية للصحفيين مطالبتها للسلطات المصرية بالإفراج عن الصحفي بقناة الجزيرة محمود حسين، والذي مر على اعتقاله أكثر من 600 يوم من دون محاكمة.

واعتقلت السلطات المصرية محمود حسين في 23 ديسمبر/كانون الأول 2016، خلال قضاء إجازته السنوية مع عائلته. ومنذ ذلك الحين تقوم السلطات بتجديد حبسه من دون محاكمة، رغم المطالب الدولية وبيانات التنديد والشجب التي أصدرتها مؤسسات إعلامية وحقوقية على رأسها الأمم المتحدة.

وقال فيليب ليروث، رئيس الفيدرالية الدولية للصحفيين، في بيان، إن “اعتقال محمود يعد واحدا من أمثلة عديدة على قيام السلطات بإساءة استخدام سلطاتها القانونية لخنق وسائل الإعلام في مصر”.

وتعهد ليروث بمواصلة الضغط على السلطات المصرية حتى يتم الإفراج عن محمود حسين.

وقالت الفيدرالية الدولية للصحفيين، ومقرها في بروكسل وتعد منظمة للصحفيين في العالم، إن مصر تعد من أكثر دول العالم سجنا للصحفيين بسبب أدائهم لعملهم.

وتعرض صحفيو الجزيرة ومراسلوها للاعتقال والاستهداف في مصر منذ 2013، وواجهوا اتهامات ملفقة والسجن وسوء المعاملة، ولم يحصلوا على محاكمة عادلة، وحوكموا غيابيا وأصدرت محاكم مصرية بحقهم أحكاماً تتراوح بين الحبس وتصل إلى الإعدام.

المصدر : الجزيرة مباشر