350 صحيفة أمريكية تتحد في مهاجمة ترمب

شنت مئات الصحف الأمريكية، الخميس، حملة منسقة للدفاع عن حرية الصحافة ردا على وصف الرئيس دونالد ترمب بعض المؤسسات الإعلامية بأنها عدو الشعب الأمريكي.

ونظمت صحيفة (بوسطن غلوب) الحملة التي شملت نشر افتتاحيات في أكثر من 350 صحيفة بعضها في ولايات فاز فيها ترمب خلال الانتخابات الرئاسية عام 2016.

  • بوسطن غلوب: “الهجوم المستمر على الصحافة الحرة ركيزة أساسية لسياسات الرئيس ترمب”.
  • بوسطن غلوب: عظمة أمريكا تعتمد على دور الصحافة الحرة في قول الحقيقة لأصحاب النفوذ.
  • بوسطن غلوب: وصم الصحافة بأنها عدو الشعب هو أمر غير أمريكي، إذ يشكل خطرا على الميثاق المدني الذي نشترك فيه منذ أكثر من قرنين من الزمان.
  • نيويورك تايمز: من الصواب انتقاد وسائل الإعلام الإخبارية إذا قللت من أهمية أخبار أو بالغت فيها أو أخطأت.
  • نيويورك تايمز: المراسلون والمحررون الإخباريون بشر يرتكبون الأخطاء، وتصويبهم أمر مهم لوظيفتنا.
  • نيويورك تايمز: الإصرار على أن الحقائق التي لا تعجبك هي”أخبار كاذبة” خطر على روح الديمقراطية.
  • نيويورك تايمز: وصف الصحفيين بأنهم “أعداء الشعب” أمر خطير.
تصريحات ترمب
  • انتقد ترمب الصحفيين مرارا ووصف تقارير إخبارية تتعارض مع وجهة نظره أو مواقفه السياسية بأنها “أخبار كاذبة”.
  • ترمب على تويتر: وسائل الإعلام التي تبث الأخبار الكاذبة هي حزب المعارضة. إنها مضرة جدا لبلدنا العظيم… لكننا نربح.
  • ترمب: أكثر ما أريده للولايات المتحدة هو حرية صحافة حقيقية. 
  • ترمب: أغلب ما تنشره وسائل الإعلام هو أخبار كاذبة “تدفع بأجندة سياسية أو تحاول فحسب إيذاء الناس”.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة