أمريكا تتوعد تركيا بمزيد من العقوبات

الرئيس الأمريكي دونالد ترمب
الرئيس الأمريكي دونالد ترمب

توعد وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين، الخميس، بأن تفرض الولايات المتحدة مزيدا من العقوبات على تركيا إذا لم يتم الإفراج سريعا عن القس الأمريكي أندرو برانسون.

وقال خلال اجتماع في البيت الأبيض لحكومة الرئيس دونالد ترمب وأبرز وزرائه حضره الصحفيون “فرضنا عقوبات على عدة وزراء في حكومتهم. ننوي اتخاذ تدابير إضافية إذا لم يفرجوا عنه سريعا”.

وقال الرئيس الأمريكي إن تركيا لم تكن دولة “صديقة”. وأضاف “لديهم قس مسيحي مميز إنه رجل بريء”. 

واعتقلت السلطات التركية برانسون المتحدر من كارولاينا الشمالية في أ أكتوبر/ تشرين الأول 2016 بتهمة التجسس وممارسة أنشطة “إرهابية” وهو حاليا قيد الإقامة الجبرية.

تدابير اقتصادية

من جهته، قال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، الخميس، إن أسواق المال في بلاده، شهدت تحسنا سريعا خلال اليومين الأخيرين بفضل التدابير الاقتصادية المتخذة بهذا الخصوص.

وأكد، في مؤتمر صحفي بأنقرة، أن تركيا ليست من دون بدائل سواء في الطاقة أو التجارة أو الاستثمار أو المجالات الأخرى وستمضي في طريقها مع زيادة خياراتها وبدائلها.

وأضاف: تجاوزنا تماما المرحلة التي يمكن استغلالها لبث الشائعات حول الليرة التركية، وأردف قائلا: قضينا على مصادر تضليل الرأي العام حول الليرة التركية.

“تعبئة وطنية”

وشكر قالن كل من استجاب لنداء “التعبئة الوطنية” التي دعا إليها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من المواطنين والمستثمرين والتجار ورجال الأعمال داخل البلاد، وكذلك شركاء أنقرة والدول والمؤسسات والمنظمات في الخارج.

وأفاد قالن بأن أردوغان تناول التطورات الأخيرة على نطاق واسع، خلال اتصالين هاتفيين مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس الفرنسي مانويل ماكرون أمس الأربعاء.

وأكد أن ميركل وماكرون شددا على أن قوة اقتصاد تركيا والحفاظ على الاستقرار الاقتصادي فيها مهم بالنسبة لاقتصاد أوربا والعالم وليس فقط بالنسبة لتركيا.

وأردف أن المانيا وفرنسا وروسيا وقطر والكويت ودول أخرى أكدت مرة أخرى تضامنها مع تركيا في هذه المرحلة.  

المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة