مصر: التحقيق مع سائق أوقف القطار لشراء وجبة طعام

قررت الحكومة المصرية التحقيق مع قائد قطار أوقفه لشراء وجبة طعام.

وتوقف سائق القطار (الثلاثاء) الماضي، عند مزلقان (ممر مخصص لعبور وسائل المواصلات العامة خطوط السكك الحديدية) بمحافظة المنوفية (شمال) تاركًا القطار، ليتوجه لأحد المطاعم.

وأثار موقف سائق القطار، جدلا واسعا عبر مواقع التواصل، وعد البعض ما فعله “استهتارا”.

وأعلن مركز معلومات مجلس الوزراء المصري (الخميس) أن وزارة النقل أوقفت قائد القطار ومساعده عن العمل، وقررت تحويلهما للشؤون القانونية للتحقيق في الواقعة، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضدهما.

كما قررت الوزارة التحقيق مع المسؤولين عن التشغيل في المزلقان (الذي توقف أمامه القطار).

وأكدت الحكومة المصرية أن الواقعة “تصرف فردي لا يمكن تعميمه في المرفق الحيوي الهام الذى يخدم ملايين الركاب يوميًا”، حسب البيان ذاته.

وتنقل الهيئة القومية لسكك حديد مصر (حكومية) سنويًا نحو نصف مليار راكب و6 ملايين طن من البضائع، حسب ما تعرف به نفسها على موقعها الإلكتروني.

ورصد الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء (حكومي) في تقرير، في مارس/آذار الماضي، أن عدد حوادث القطارات خلال الـ 14 سنة الأخيرة، بلغت في الفترة من 2003 إلى 2017 نحو 16 ألفا و174 حادثا.

ووقعت أكبر كارثة قطارات في مصر عام 2002 جراء حريق في قطار ركاب كان متجه من القاهرة إلى أسوان (جنوب)؛ ما أسفر عن مقتل 360 راكبا على الأقل.

وترجع حوادث القطارات في مصر، وفق تقارير صحفية، إلى تهالك بعض القطارات وأجزاء من شبكة السكك الحديدية، فضلا عن أخطاء سائقين، والأساليب البدائية اليدوية المستخدمة في تحويل مسارات القطارات، والتي تزيد فيها نسبة الخطأ البشري.

المصدر : الأناضول

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة