لأول مرة: انتخاب سيدة رئيسا لبلدية تونس

سعاد عبد الرحيم رئيسة بلدية العاصمة التونسية
سعاد عبد الرحيم رئيسة بلدية العاصمة التونسية

انتخب المجلس البلدي بمدينة تونس سيدة تابعة لحركة النهضة لرئاسته للمرة الأولى في تاريخ البلاد.

واعتبرت رئيسة بلدية العاصمة التونسية، سعاد عبد الرحيم، (الثلاثاء) أن انتخابها لهذا المنصب يعكس نجاح المرأة ببلادها، وقدرتها على كسب ثقة شعبها.

وقالت إن انتخابي لهذا المنصب المهم، يعبّر عن نجاح المرأة التونسية في الحياة العامة، وقدرتها على كسب ثقة الشعب والنخب بفضل الكفاءة والاجتهاد.

وأشارت إلى أن حصولها على منصب شيخ مدينة تونس (رئيس البلدية)، في سابقة تعدّ الأولى في البلاد، له دلالات سياسية ورمزية كبيرة تعزّز المكتسبات التي وصلت لها المرأة بالبلاد.

وشددت على أن المجلس البلدي بكامل أعضائه (60)، سيعمل متحدا من أجل خدمة مصالح سكان المدينة.

وحصلت سعاد عبد الرحيم، مرشحة حركة النهضة، اليوم، على 26 صوتا، مقابل 22 صوتا لمنافسها مرشح نداء تونس، كمال الدين ايدير.

وتنافس على المنصب 4 مرشحين هم: سعاد بن عبد الرحيم (النهضة/ إسلامي)، وكمال الدين ايدير (نداء تونس/ ليبرالي)، وأحمد الصغير بوعزي (التيار الديمقراطي/ وسط)، ولطفي بن عيسى (الجبهة الشعبية/ يسار).

وفي 6 مايو/ آيار الماضي، نظمت تونس أول انتخابات بلدية بعد ثورة 2011، التي أطاحت بالرئيس الأسبق زين العابدين بن علي، لانتخاب أعضاء 350 مجلس بلدي.

وأسفرت نتائج انتخابات بلدية تونس على حصول حركة النهضة على 21 مقعدا، ونداء تونس على 17 مقعدا، والتيار الديمقراطي على 8 مقاعد، والاتحاد المدني على 6 مقاعد، و4 مقاعد لقائمتي مدينتي تونس  والجبهة الشعبية.

المصدر : الأناضول

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة