مقتل رجل دين مسيحي مصري في ظروف غامضة

صورة للقتيل الأنبا إبيفانيوس، أسقف ورئيس دير القديس مقاريوس بمدينة وادي النطرون

أعلنت الكنيسة المصرية الأرثوذكسية، الأحد، مقتل رجل دين مسيحي في ظروف غامضة، داخل دير كنسي، شمالي البلاد.

وهذه أبرز التطورات:
  • نعت الكنيسة في بيان عبر فيسبوك الأنبا إبيفانيوس، أسقف ورئيس دير القديس مقاريوس بـ(مدينة) وادي النطرون.
  • عثر على جثمان الأنبا فجر (الأحد) داخل الدير.
  • وقالت الكنيسة إنه تم استدعاء الجهات الرسمية وهي تجري حاليًا تحقيقات وننتظر النتائج.
  • مديرية أمن محافظة البحيرة قالت إنها تكثف جهودها لكشف “لغز” الحادث وضبط مرتكبيه.
  • تلقت أجهزة الأمن، بلاغا بالعثور على إبيفانيوس غارقا في بركة من الدماء أمام الحجرة الخاصة به داخل الدير بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط.
  • وتبين من معاينة الجثة وجود إصابة وتهشم بمؤخر الرأس ووجود شبهة جنائية.
  • كشفت المعاينة الأولية استخدام مرتكب الجريمة أداة حادة لقتل المجني عليه أثناء خروجه من حجرته.
  • وتعرض مسيحيو مصر، في السنوات الأخيرة، لعدة هجمات أسفرت عن وقوع مئات القتلى والجرحى، أعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن الكثير منها.
  • تشهد مصر حالة طوارئ منذ أبريل/ نيسان 2017، تم تمديدها 5 مرات في كل مرة لمدة 3 أشهر.
  • أعلنت مصر الطوارئ، العام الماضي، ردًا على هجومين استهدفا كنيستين شمالي البلاد، وأوقعا 45 قتيلًا على الأقل، وتبناهما تنظيم الدولة.
المصدر : الأناضول