شاهد: ضحايا حرائق الغابات يفرون من النار إلى البحر

أظهر مقطع فيديو عشرات من ضحايا حرائق الغابات في اليونان يفرون إلى البحر هربا من النار في منتجع ماتي الأسبوع الماضي.

وحاصرت النيران أشخاصا في السيارات وعلى المنحدرات بينما اضطر آخرون إلى القفز أمام اللهب للنجاة بأرواحهم أو الفرار إلى البحر من الشاطئ.

وأظهر الفيديو الذي التقط يوم الاثنين (23 يوليو/ تموز) تجمع أشخاص في المياه بعد فرارهم أمام النيران.

وارتفعت حصيلة ضحايا الحرائق التي اندلعت شرق أثينا إلى 91 قتيلا على الأقل في حين بدأت عملية التعرف على هويات الضحايا.

وتوفيت امرأة أربعينية في المستشفى حيث تلقت العلاج منذ اندلاع الحرائق بينما لا يزال تسع ضحايا في حالة خطيرة، بحسب وزارة الصحة.

وأحصي أربعة سياح أجانب حتى الآن بين القتلى الـ25 الذين تم التعرف إليهم السبت بحسب الأطباء الشرعيين وهم شاب أيرلندي تزوج مؤخرا وكان يمضي شهر العسل في اليونان، وامرأة بولندية مع ابنها ورجل بلجيكي نجت ابنته المراهقة.

ولا يزال عدد المفقودين غير دقيق في انتظار انتهاء التعرف على الضحايا وبسبب غياب التسجيل الدقيق للناجين الذي عُثر عليهم.

وتتواصل عملية إحصاء الأضرار وبحسب وزارة البنى التحتية جرى مسح 3366 منشأة السبت بينها ألف تم تصنيفها غير قابلة للسكن و800 أخرى متضررة جدا.

وأعلن رئيس الوزراء اليوناني الكسيس تسيبراس، الجمعة، أنه يتحمل “المسؤولية السياسية للمأساة” الناجمة عن الحرائق الأعنف التي شهدتها البلاد، من دون إعطاء تفاصيل حول تنظيم عمليات الإغاثة التي تندد بها المعارضة.

المصدر : الفرنسية + رويترز