أردوغان يتصل بعهد التميمي ويهنئنها على شجاعتها وصمودها

عهد التميمي خلال مؤتمر صحفي في قرية النبي صالح غربي رام الله

هنأ الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الفلسطينية عهد التميمي (17 عاما)، المفرج عنها من سجون الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، على شجاعتها وصمودها.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر في الرئاسة التركية، إن أردوغان اتصل بالمعتقلة السابقة، على خلفية الإفراج عنها اليوم.

ووفقا للمصادر، فإن أردوغان هنأ التميمي صاحبة “جائزة حنظلة للشجاعة”، على شجاعتها وصمودها.

وأكد الرئيس التركي أن إطلاق سراح التميمي المعروفة بـ”فتاة فلسطين الشجاعة”، يبعث على السعادة.

المصادر الرئاسية، أشارت إلى أن والدة الفتاة الفلسطينية السيدة “ناريمان”، كانت بجانب ابنتها خلال الاتصال الهاتفي مع أردوغان.

وبينت أن الرئيس التركي أكد لأسرة التميمي أن تركيا ستواصل دعمها لنضال الفلسطينيين المشروع.

وأفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم، عن “عهد” ووالدتها “ناريمان” على مدخل بلدتهما النبي صالح غربي رام الله وسط الضفة الغربية.

وقضت محكمة عسكرية إسرائيلية في مارس/ آذار الماضي بسجن “التميمي”، 8 شهور، بتهمة “إعاقة عمل جندي إسرائيلي ومهاجمته”، بموجب تفاهم توصلت إليه النيابة العسكرية مع فريق الدفاع عنها.

وتحولت التميمي، عقب ساعات من إعلان اعتقالها، في 19 ديسمبر/ كانون الأول 2017 إلى “أيقونة” للمقاومة الشعبية السلمية في فلسطين.

ويبلغ عدد المعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي نحو 6500 معتقل، بينهم حوالي 350 طفلا، وفق إحصائيات فلسطينية.

وتسلمت “عهد” جائزة “حنظلة للشجاعة” عام 2012، من قبل بلدية “باشاك شهير”، في تركيا، لشجاعتها في تحدي جيش الاحتلال الإسرائيلي.

والتقت في حينه برئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان (رئيس الجمهورية الحالي) وعقيلته.

المصدر : الأناضول