أبي أحمد لابن زايد: الدين ضاع منكم ونحن سنعيدكم إليه

كشف رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد عن حديث دار بينه وبين ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد.

ووفقا لما ورد على صحيفة إثيوبيا بالعربي، قال أبي أحمد خلال كلمة أمام منظمة بدر الإثيوبية في ولاية فرجينيا الأمريكية إنه طلب من ابن زايد إنشاء معهد إسلامي في إثيوبيا.

وهذه تفاصيل القصة:
  • عرض أبي أحمد خلال زيارته الأخيرة للإمارات على ولي عهد أبو ظبي فكرة إنشاء معهد إسلامي في إثيوبيا.
  • رد ابن زايد عليه: “” نحن معكم بكل شيء وسنقوم بتعليمكم”.
  • فرد أبي أحمد: “”أما أن تعلمونا فلا حاجة لنا بكم، لأن الدين ضاع منكم، والذي نريده هو أن نتعلم العربية سريعا ونفهم الدين جيدا، ثم نعيدكم إلى الطريق الصحيح”.

الإسلام والحبشة:
  • استعرض رئيس الوزراء الإثيوبي علاقة الإسلام بالحبشة في كلمته.
  • قال إن أول من أرضعت النبي صلى الله عليه وسلم امرأة حبشية اسمها بركة.
  • وأضاف أن أول مؤذن في الإسلام هو بلال الحبشي.
  • وأوضح أن الحبشة هي أول بلاد آوت الصحابة حين لقوا الأذى في سبيل دينهم.
  • وأكد أن الحبشة رفضت قبول الرشوة مقابل إعادة الصحابة إلى كفار قريش.
  • وأشار إلى أن مسلمي إثيوبيا أكثر من مجموع سكان السعودية والكويت وقطر والإمارات.
  • وذكر في ختام كلمته قول الخليفة أبوبكر الصديق: “إذا أحسنت فأعينوني وإذا أخطأت فقوموني”.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي