رئيس الوزراء الإيطالي يستغني عن طائرة رئاسية لتكلفتها الباهظة

رئيس الوزراء الإيطالي جوسيبي كونتي

أعلن رئيس الوزراء الإيطالي جوسيبي كونتي، إنهاء اتفاقية استئجار الحكومة لطائرة رئاسية من طراز “إيرباص A340-500” كانت تستخدم للرحلات الرسمية، وكلفت خزينة الدولة نحو 150 مليون يورو.

وقال كونتي في منشور على صفحته في موقع “فيسبوك”: “قررت إنهاء عقد الإيجار الخاص بطائرة إيرباص (A340-500) المخصصة للرحلات الجوية الرسمية، والذي أبرم مسبقا”.

وأضاف: “سنعمل على أقل إهدار للمال العام وتقليص النفقات غير الضرورية”.

وأردف: “أرادت الحكومة التي أرأسها على الفور أن تعطي علامات تغير قوي مقارنة بالماضي، لقد كان الالتزام الذي تعهدت به منذ تأسيسنا، وهو قرار مقدس، أبعد ما يكون عن أن يكون رمزيا”.

واعتبر كونتي أن عقد استئجار هذه الطائرة “كان غير نافع من وجهة النظر الاقتصادية”.

وتم توقيع اتفاقية استئجار الطائرة المعنية في 2015 مع شركة “أليطاليا” أثناء حكومة ماتيو رينزي السابقة.

من جانبه، ذكر وزير النقل الإيطالي دانيلو تونينيللي في صفحته على “فيسبوك”، أن “إجمالي تكاليف هذه الطائرة بما في ذلك الصيانة والخدمات، بلغت نحو 150 مليون يورو في ثماني سنوات”.

وتولى جوسيبي كونتي (53 عاما)، وهو أستاذ جامعي في القانون، مهام رئاسة الحكومة في الأول من يونيو / حزيران الماضي، على رأس تحالف بين حركة خمس نجوم الشعبوية التي يقودها (نائب رئيس الوزراء، وزير العمل الحالي) لويجي دي مايو، وحركة رابطة الشمال اليمينية التي يقودها (نائب رئيس الوزراء، زير الداخلية الحالي) ماتيو سالفيني.

المصدر : الأناضول