تقرير: 78% زيادة في ذخيرة الغارات الأمريكية على أفغانستان

كشفت بيانات للجيش الأمريكي النقاب عن ارتفاع معدل استخدام الأنواع المختلفة من الذخائر في غاراته على أفغانستان بنسبة 78% في النصف الأول من 2018 مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وقد لخص مايكل كوغلمان، نائب مدير مركز ويلسون للدراسات في جنوب آسيا، هذه الزيادة في استخدام الأسلحة في أفغانستان، التي تشير إلى أن الحرب المستمرة في أفغانستان منذ 17 عاما لا يبدو في طريقها إلى الهدوء ناهيك عن أن تنتهي تلك الحرب.

واعتبر كوغلمان في تصريح لموقع أكسيوس الأمريكي أن تنامي استخدام الأسلحة “منطقي تماما”، ويرى أن واشنطن “ربما تحاول إعطاء طالبان حافزا أفضل لوقف القتال، وهذا يستلزم جعل طالبان يشعرون أنهم أكثر ضعفا في ساحة المعركة”.

التفاصيل:

  • الأسلحة التي تم إطلاقها في أفغانستان تتضمن القنابل والصواريخ وغيرها من أنواع الأسلحة الأخرى.
  • توضح البيانات أن المعدل يتزايد كل شهر بنسبة تفوق الشهور السابقة عليه في كل عام من الأعوام التي تم رصدها منذ عام 2013 وهو العام الذي سُمح فيه بالكشف عن البيانات.
  • في شهر يونيو/حزيران 2018 بلغ عدد الأسلحة التي تم إطلاقها 572،مقابل 389 في نفس الشهر من العام 2017.

ماذا يقول المقدم كونيه فوكنر المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكي (البنتاغون):

  • الشتاء المعتدل الحرارة هذا العام ساعد في حدوث زخم إيجابي لموسم القتال في العام 2018 الجاري
  • ارتفاع عدد الأسلحة التي تم إطلاقها يرجع إلى قيام الجيش الأمريكي باعتماد استراتيجية “الضربات الجوية” ضد مواقع القوات المعادية
  • أكثر الأماكن التي استهدفتها القوات الأمريكية هي المناطق الجنوبية في أفغانستان (نانجنهار) و (كونار) حيث قامت القوات بتعقب مقاتلي طالبان في تلك المناطق.
  • أينما يتواجد مقاتلو تنظيم الدولة فرع خراسان، فسوف تقوم القوات الأمريكية بإبادتهم.
المصدر : موقع اكزيوس الإخباري

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة