الخارجية الأمريكية ترفض التعليق على قانون “القومية اليهودية”

 المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر نويرت
مرشحة ترمب لمنصب سفير الولايات المتحدة بالأمم المتحدة هيذر نويرت- أرشيفية

رفضت وزارة الخارجية الأمريكية (الثلاثاء) التعليق على قانون القومية اليهودية، الذي أقره الكنيست الإسرائيلي الأسبوع الماضي.

ورفضت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية هيذر ناورت التعليق على القانون، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته من مقر الوزارة في واشنطن.

وردًا على عدد من الأسئلة التي طرحها الصحفيون حول موقف وزارتها من القانون، قالت ناورت: “كما تعلمون نحن لا نتدخل أو نعلق على القوانين أو حتى مشاريع القوانين التي تسنها دول أخرى”.

والخميس الماضي أقر الكنيست، المؤلف من 120 عضوا، قانون “الدولة القومية” بموافقة 62 نائبا ومعارضة 55 وامتناع نائبين عن التصويت، وسط غضب النواب العرب.

وينص القانون على أن إسرائيل هي الوطن القومي للشعب اليهودي وأن حق تقرير المصير في إسرائيل يقتصر على اليهود، ويعتبر القدس الموحدة عاصمة لإسرائيل.

كما يشجع القانون الاستيطان اليهودي ويلغي المكانة الرسمية للغة العربية. 

في مقابل ذلك، اكتفت ناورت في المؤتمر الصحفي بالقول إن بلادها تدعم المساواة بين الجميع.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة