استجواب بومبيو بشأن وعود ترمب السرية في هلسنكي

ترمب وبوتين في المؤتمر الصحفي عقب قمة هلسنكي

يستجوب أعضاء مجلس الشيوخ الأربعاء وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو حول وعود سرية محتملة قد يكون دونالد ترمب قطعها لفلاديمير بوتين خلال قمتهما في هلسنكي.

وكانت لجنة الخارجية في مجلس الشيوخ تسعى منذ فترة لاستجواب وزير الخارجية بشأن تقرير عن اجتماع آخر هو القمة التاريخية بين ترمب والزعيم الكوري الشمالي كيم جون أون في 12 يونيو /حزيران في سنغافورة.

وازداد إصرارهم على استجواب بومبيو بعد قمة هلسنكي في 16 يوليو/تموز، خاصة المؤتمر الصحفي الذي رأى فيه العديد من أعضاء الكونغرس من الحزبين الديموقراطي والجمهوري، تساهلا كبيرا من ترمب حيال بوتين.

وقال رئيس لجنة الخارجية الجمهوري بوب كوركر ملخصا المسألة إن “المؤتمر الصحفي في هلسنكي كان لحظة حزينة لبلدنا”.

من جانبه، قال بومبيو الثلاثاء، إنه سيتناول العديد من المسائل بما فيها العلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا، معتبرا أن قمة هلسنكي التي كانت الأولى بين الرئيسين كانت “مهمة إلى حد لا يوصف”.

وعبّر بومبيو عن أسفه لأنّ التصميم “غير المسبوق الذي تبديه إدارة ترمب في التصدي لسلوك روسيا المضر في جميع أنحاء العالم لا يلقى ترحيبا أكبر في واشنطن”.

ويعني هذا بوضوح أن الطبقة السياسية لم تطمئن إلى مواقف ترمب في فنلندا وخصوصا بالنسبة إلى تجاهله الحديث مع بوتين فيما يقال عن تدخل روسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية التي جرت في 2016.

وواجه البيت الأبيض غضبا يتعلق بعدد من القضايا الخاصة بالقمة ومن بينها عدم مواجهة ترمب لبوتين بما توصلت إليه وكالات المخابرات الأمريكية بخصوص تدخل موسكو في الانتخابات الرئاسية عام 2016 واقتراح بوتين السماح للسلطات الروسية باستجواب مواطنين أمريكيين.

ويطلب جمهوريون وديمقراطيون في الكونغرس إجابات بشأن الاتفاقات التي ربما توصل إليها ترمب خلال الاجتماع الذي استمر ساعتين يوم الإثنين واقتصر الحضور فيه على مترجمي الرئيسيين.

المصدر : مواقع فرنسية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة