ترمب: العقوبات المقبلة ستجبر إيران لاتفاق

الرئيس الأمريكي دونالد ترمب يتحدث إلى جانب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو خلال مؤتمر صحفي في مقر حلف الناتو
الرئيس الأمريكي دونالد ترمب يتحدث إلى جانب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو خلال مؤتمر صحفي في مقر حلف الناتو

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب إن المصاعب الاقتصادية التي تعاني منها إيران ستجبرها على السعي لاتفاق أمني مع واشنطن في أعقاب انسحابه من الاتفاق النووي.

وفي مايو أيار انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي المتعدد الأطراف والذي رفع العقوبات عن إيران مقابل فرض قيود على برنامجها النووي.

وأبلغت واشنطن دولا بعد ذلك أن عليها أن توقف كل واردات النفط الإيرانية بحلول الرابع من نوفمبر تشرين الثاني وإلا واجهت إجراءات مالية أمريكية.

وقد يؤدي هذا لتقلص إيرادات إيران من العملة الصعبة من تصدير النفط.

وتسبب هذا الاحتمال بالفعل في تحويل الكثير من الإيرانيين لمدخراتهم إلى الدولار الأمريكي من الريال الأمر الذي أثر بشدة على العملة المحلية المتعثرة بالفعل والتي تضررت نتيجة المشاكل الاقتصادية والمصاعب المالية في البنوك المحلية.

وقال ترمب للصحفيين في مؤتمر صحفي بعد قمة لقادة حلف شمال الأطلسي في بروكسل “يعاملوننا باحترام أكبر بكثير الآن مقارنة بما كان عليه الحال في السابق”. وتوقع أن تسعى طهران لإبرام اتفاق جديد.

وأضاف “أعلم أن لديهم الكثير من المشاكل وأن اقتصادهم ينهار. لكن سأقول لكم هذا: في مرحلة ما سيتصلون بي وسيقولون ’فلنبرم اتفاقا’. إنهم يشعرون بألم كبير الآن”.

وشهد البازار الكبير في طهران إضرابات في أواخر يونيو حزيران واشتبك محتجون غاضبون من انهيار الريال مع الشرطة وتجمع تجار خارج البرلمان للشكوى من التراجع الحاد في قيمة العملة المحلية.

ولا تزال قوى أوربية تدعم الاتفاق النووي وتقول إنها ستبذل مزيدا من الجهود لتشجيع شركاتها على مواصلة التعامل مع إيران رغم أن عددا من الشركات قالت بالفعل إنها تعتزم الانسحاب لأنها ستكون أيضا عرضة للعقوبات بعد قرار ترمب.

ودعا وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو حلفاء واشنطن للمساعدة في ممارسة الضغط الاقتصادي على إيران.

وكتب بومبيو في تغريدة على تويتر قبل اجتماع مزمع مع مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوربي فيدريكا موغيريني في بروكسل “يجب أن نقطع كل التمويل الذي يستخدمه النظام (الإيراني) لتمويل الإرهاب والحروب بالوكالة”.

كما اتهم طهران بمواصلة بيع الأسلحة في الشرق الأوسط رغم قرارات مجلس الأمن الدولي.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة