بومبيو يطالب حلفاء أمريكا بقطع التمويل عن إيران

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب (يسار) ومستشار الأمن القومي جون بولتون (يمين) ينظران لوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في مؤتمر صحفي بمقر الناتو
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب (يسار) ومستشار الأمن القومي جون بولتون (يمين) ينظران لوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في مؤتمر صحفي بمقر الناتو

طالب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو حلفاء الولايات المتحدة بالمساعدة في فرض ضغوط اقتصادية على إيران، متهما طهران بمواصلة بيع أسلحة في الشرق الأوسط رغم قرارات الأمم المتحدة.

وكتب بومبيو في تغريدة على تويتر (الخميس) قبل اجتماع مزمع مع مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوربي فيدريكا موغيريني في بروكسل “يجب أن نقطع كل التمويل الذي يستخدمه النظام (الإيراني) لتمويل الإرهاب والحروب بالوكالة”.

وانسحبت الولايات المتحدة، في مايو/ أيار، من اتفاق متعدد الأطراف استهدف هدف لتقليص برنامج إيران النووي ،أفضى إلى رفع العديد من العقوبات المفروضة عليها .

وتطلب واشنطن من الدول الموقعة على الاتفاق النووي مع إيران، وقف كل وارداتها من النفط الإيراني اعتبارا من الرابع من نوفمبر/ تشرين الثاني وإلا واجهت إجراءات مالية أمريكية دون أي استثناء.

ومنذ قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني، تواجه الدول الأوربية صعوبات في العمل على ضمان حصول إيران على مزايا اقتصادية كافية لإقناعها بالإبقاء على القيود النووية التي ينص عليها الاتفاق.

لكن ثبت، حتى الآن، صعوبة تعويض أثر العقوبات الأمريكية مع تردد الشركات الأوربية في المجازفة بالوقوع تحت طائلة العقوبات الأمريكية من أجل إالانخراط في مشروعات مع إيران.

وسافر بومبيو إلى بروكسل لحضور قمة حلف شمال الأطلسي قادما من أبوظبي حيث بحث القضايا المتعلقة بإيران مع قادة الإمارات.

في سياق متصل قال مسؤول من وزارة الخارجية الأمريكية للصحفيين المسافرين مع بومبيو على الطائرة إن مسؤولين بارزين من وزارة الخارجية الأمريكية استكملوا كذلك محادثات في السعودية استمرت ثلاثة أيام بشأن إيران و”بحثوا سبلا جديدة لحرمان النظام من العائدات”.

وفي السعودية، قال المسؤول إن المسؤولين الأمريكيين بحثوا العقوبات النفطية الأمريكية لحرمان إيران من الإيرادات، ولإبقاء مخزونات كافية في أسواق النفط لحمايتها من تقلبات الأسعار ومساعدة الشركاء على إيجاد بدائل للنفط الإيراني.

وفي الشأن السوري، قال بومبيو في تغريدة أخرى على تويتر (الخميس) “نحن نؤكد مجددا دعمنا للعملية السياسية السورية وأهدافنا المتعلقة بإنهاء النفوذ الإيراني وهزيمة “تنظيم الدولة الإسلامية” وردع استخدام الأسلحة الكيماوية” بالاشتراك مع حلفاء من بريطانيا وفرنسا وألمانيا والسعودية والأردن.

وقال بومبيو إن إيران مستمرة في إرسال السلاح إلى الشرق الأوسط “في انتهاك صارخ لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة”.

وتابع “النظام في إيران يريد إثارة المشاكل كلما استطاع ذلك. ومسؤوليتنا منع هذا”.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة