الأردن: سحب أدوية اختلطت بشوائب خلال التصنيع

أحد الأدوية المحظورة

عممت مؤسسة الغذاء والدواء الأردنية (حكومية) الخميس على الجهات المختصة بسحب بعض أصناف أدوية من السوق المحلية، كإجراء احترازي بعد اختلاط المادة الفعالة بأخرى شائبة.

وقال هايل عبيدات مدير عام المؤسسة، إن الجهة المصنعة أبلغت باختلاط المادة الفعالة في أصناف بعض الأدوية بأخرى شائبة أثناء عملية التصنيع “أدى إلى تغيير غير متوقع في طريقة تصنيعها”.

وأضاف عبيدات “طلبنا سحب عدة أسماء تجارية لنفس الدواء من فئة الأقراص، بعد تحذير السلطات الصحية في أوربا، بأن المادة الفعالة ومصدرها إحدى الشركات الصينية، أبلغت بوجود مواد شائبة علقت بها، ما يعني بأنها قد تكون مسرطنة”.

وشمل التعميم الحكومي الأردني، المستحضرات الصيدلانية (الأدوية)، التي تدخل مادة Valsartan في تركيبها؛ ويستخدمها مرضى ضغط الدم والتوتر الشرياني.

وأضاف المسؤول الأردني أن “الشركة المصنعة تُصدِّر لكل دول العالم.. الإجراء الاحترازي بالتحفظ على الأصناف جاء في 22 دولة، بينها المغرب والبحرين عربيًا”.

وتابع “طلبنا من الوكلاء والشركات المحلية، بسحب المنتجات من القطاعين العام والخاص، والتحفظ على الكميات المتوفرة في المستودعات، بالتنسيق مع قسم الرقابة التابع للمؤسسة”.

ونوه إلى وجود أدوية بديلة تحمل فعالية الأصناف المسحوبة من السوق، “لدينا 17 صنفًا بديلًا تباع في الأسواق المحلية”.

وأوعز التعميم “الهام والعاجل” لجميع مقدمي الرعاية الصحية بعدم وصف وصرف المستحضرات المذكورة واستخدام البدائل المسجلة المتوفرة في السوق الأردني والتي يتم تصنيعها من مصادر أخرى ولم تتأثر بوجود المادة الشائبة.

وأشار التعميم إلى أن السحب من السوق يخص الأدوية العشر المذكورين، وأن جميع الأدوية المحتوية على مادة Valsartan والتي يتم تصنيعها باستخدام المادة الفعالة نفسها من مصادر أخرى، سليمة ولم تتأثر.

وتلك بعض الأدوية المحظورة:

تعميم مؤسسة الغذاء والدواء الأردنية

 

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة