اتفاق على خروج القوات السعودية من مطار الغيضة بالمهرة شرقي اليمن

اعتصام المهرة
اعتصام محافظة المهرة اليمنية

قالت مصادر للجزيرة إن اتفاقا تم بين القوات السعودية الموجودة بمحافظة المهرة شرقي اليمن من جهة والسلطات المحلية والمعتصمين من جهة أخرى يقضي بتنفيذ المطالب الستة التي قدمها المعتصمون

بنود الاتفاق:-
  • يقضي الاتفاق بتسليم القوات السعودية مطار الغيضة ليكون تحت إشراف المطار المدني.
  • تسليم منفذ صيرفت الحدودي مع سلطنة عُمان للأمن والسلطة المحلية لممارسة السيادة على المنافذ البحرية والجوية والبرية.
  • وأضافت المصادر ذاتها أن المعتصمين وافقوا على تعليق الاعتصام للبدء في تنفيذ بنود الاتفاق.
مطالب المعتصمون:-
  • تسليم مَنفذ شحن
  • تسليم منفذ صرفيت
  • تسليم ميناء نِشْطون
  • تسليم مطار الغيضة الدولي -التي تسيطر عليها القوات السعودية- إلى قوات الأمن المحلية والجيش
  • عدم السماح لأي قوات غير رسمية بالقيام بالمهام الأمنية بالمحافظة بشكل عام والمنافذ الحدودية بشكل خاص.
خلفيات:-
  • تشهد المحافظة منذ أبريل الماضي اعتصامات سلمية للمطالبة بالحفاظ على السيادة الوطنية وتسليم المطار والمنافذ إلى السلطات المحلية.
  • أصدرت اللجنة التنظيمية للاعتصام نهاية يونيو/حزيران الماضي بيانا دعت فيه إلى إعادة المنافذ البرية والبحرية والجوية إلى وضعها الطبيعي، وتسليمها لقوات الأمن المحلية والجيش.
  • قالت أيضا إنها ستواصل اعتصامها حتى تحقيق ستة أهداف متعلقة بتحقيق السيادة الوطنية في المحافظة، ورفع مستوى الأمن والخدمات.
  • وصلت قوات سعودية إلى محافظة المهرة نهاية 2017 وبداية العام الحالي، وتمركزت بمطار الغيضة وميناء نشطون ومنفذيْ صرفيت وشحن على حدود سلطنة عُمان.
  • تمنع القوات السعودية حركة الملاحة والصيد في ميناء نِشْطون على مضيق هرمز، كما حولت مطار الغيضة الدولي لثكنة عسكرية ومنعت الرحلات المدنية من الوصول إليه.
المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة