شاهد: انطلاق سفينة “الحرية 2” لكسر الحصار الإسرائيلي على غزة

أرشيفية

انطلقت سفينة الحرية 2، ظهر اليوم الثلاثاء، من ميناء غزة باتجاه قبرص وذلك لكسر الحصار البحري المفروض على قطاع غزة، وتحمل السفينة على متنها عددًا من الجرحى الفلسطينيين.

والرحلة البحرية التي أطلقتها (الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار) اليوم، هي الثانية من نوعها، لكسر الحصار عن قطاع غزة، المفروض منذ 12 عامًا.

وكانت الهيئة العليا لمسيرات العودة قد أعلنت أمس الإثنين عن إطلاق سفينة الحرية 2 بميناء غزة وسط مشاركة ممثلين عن الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية والطلاب وجرحى وأطفال وأشخاص عالقين.

وقال الناطق باسم هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار بسام مناصرة إن غزة تقف اليوم وحيدة في مواجهة هذا الظلم عليها وعلى أهلها منذ 12 عاما، وإنها خرجت لتعلن قرارها للعالم.

وتكسر هذه الرحلات القالب التقليدي لكسر حصار غزة المتواصل منذ عام 2007، والذي اعتاد العالم عليه بتسيير سفن لكسره من خارج غزة إليها.

وأطلقت هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار الوطني في 29 مايو الماضي سفينة الحرية الأولى من غزة إلى العالم وكان على متنها 17 فلسطينيا، من الحالات الإنسانية من المرضى والطلاب والخريجين، لكسر الحصار على ميناء غزة، وتوجهت نحو شواطئ اليونان قبل أن تعترضها البحرية الإسرائيلية في عرض البحر وتسيطر عليها وتسحبها إلى ميناء أسدود وتعتقل كل من كان على متنها، حيث أفرجت عنهم لاحقا باستثناء قبطان السفينة “سهيل العامودي” الذي وجهت له عدة تهم.

وتفرض قوات الاحتلال حصارا مشددا على قطاع غزة منذ 12 عاما، وتفتح معبرا تجاريا واحدا بشكل جزئي مما تسبب في تفاقم الوضع المعيشي لسكان القطاع.

المصدر : وسائل إعلام