تقرير: السعودية تعتقل الناشطة هتون الفاسي

صورة للناشطة الحقوقية هتون الفاسي من حسابها على تويتر
صورة للناشطة الحقوقية هتون الفاسي من حسابها على تويتر

قالت مصادر لـ “رويترز” إن السعودية اعتقلت الناشطة الحقوقية هتون الفاسي، ضمن حملة موسعة شملت أكثر من 12 ناشطا وذلك بعد أن ألغت السعودية حظرا كانت تفرضه على قيادة النساء للسيارات.

وأوردت منظمة (القسط)، وهي منظمة حقوقية سعودية مقرها لندن، والناشطة المقيمة بالخارج منال الشريف أنباء الاعتقال على “تويتر” لكنهما لم توردا تفاصيل. وأكدت مصادر على اتصال بأشخاص مقربين من هتون الفاسي نبأ اعتقالها وقالوا إنهم يخشون الحديث عن الأمر.

وكان آخر تفاعل من جانب هتون الفاسي على الإنترنت يوم الخميس الماضي. وكانت تعتزم أن تصطحب صحفيين في سيارتها يوم الأحد كما فعلت أخريات احتفالا بانتهاء حظر قيادة المرأة للسيارة الذي كان ينظر إليه منذ فترة طويلة باعتباره رمزا على قمع النساء في المملكة.

والحملة على المعارضين استهدفت ناشطات كن يطالبن في السابق برفع الحظر عن قيادة المرأة للسيارة ومنهن لجين الهذلول وإيمان النفجان وعزيزة اليوسف وكذلك رجالا منهم إبراهيم المديميغ ومحمد الربيع وعبد العزيز المشعل.

وقال النائب العام السعودي هذا الشهر إن السلطات ألقت القبض على 17 شخصا إجمالا ثم أطلقت سراح ثمانية منهم. واتهمتهم السلطات بإجراء اتصالات مريبة مع “جهات خارجية” وقالت إنها تسعى للقبض على المزيد من المشتبه فيهم، ووصفتهم وسائل الإعلام المحلية بالخونة.

وما زال هناك تسعة على الأقل محبوسين بعد أن قالت السلطات إن أدلة كافية توافرت ضدهم وإنهم اعترفوا بالتهم المنسوبة إليهم.

وهتون الفاسي أستاذ مساعد في جامعة الملك سعود ولها إسهامات منتظمة في صحيفة الرياض السعودية، وكانت منذ فترة طويلة من الرائدات في الدفاع عن حقوق المرأة ومنها حقها في قيادة السيارة، هي متزوجة من مسؤول بارز في مجلس التعاون الخليجي.

وكتبت الفاسي على “تويتر” يوم السادس من يونيو حزيران تقول إنها حصلت على رخصة قيادة سعودية مع مجموعة صغيرة من النساء حولن رخص قيادة حصلن عليها من دول أخرى.

وقالت لصحيفة أراب نيوز الأسبوع الماضي “كأنه أصبح معترف بي كمواطن على قدم المساواة… الاحتفال هو الهدف الأول وبعد ذلك سأرى إلى أين أذهب في ذلك اليوم”.

المصدر : رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة