السجن 20 عاما لزعيم “حراك الريف” بالمغرب

ناصر الزفزافي قائد "حراك الريف" أثناء مظاهرة في مدينة الحسيمة
ناصر الزفزافي قائد "حراك الريف" أثناء مظاهرة في مدينة الحسيمة

أصدر القضاء المغربي (الثلاثاء) حكما بالسجن على زعيم ما يعرف بـ “حراك الريف” ناصر الزفزافي وثلاثة من رفاقة بالسجن لمدة 20 عاما.

كما أصدرت المحكمة المنعقدة بالدار البيضاء حكما بالسجن لمدة 15 سنة على 3 آخرين، وبالسجن لمدة 5 سنوات لـ 7 ، و بالسجن10 سنوات على 6 آخرين.

قاد الزفزافي مظاهرات في المنطقة الجبلية المعروفة بـ “الريف”، ومدينة الحسيمة الشمالية فيما أطلق عليه اسم “الحراك الشعبي” احتجاجا على المشكلات الاقتصادية والاجتماعية.

وقالت نعيمة الكلاف محامية “حراك الريف” على صفحتها في فيسبوك “أحكام قاسية وانتقامية”.

ونقلت وكالة رويترز عن محامية الناشطين بشرى الرويسي أن الأحكام جائرة، مشيرة إلى أنه سيتم الطعن على الحكم بعد مشاورات مع المتهمين.

واندلعت الاحتجاجات في أكتوبر/تشرين الأول بعد وفاة بائع السمك محسن فكري سحقا داخل شاحنة قمامة بينما كان يحاول استعادة سمكه الذي صادرته الشرطة.

وتقدر جمعيات حقوقية أعداد معتقلي “حراك الريف” بنحو 450 شخصا، مطالبين بالإفراج عنهم.

كما أعلنت الحكومة المغربية البدء في مشاريع تنموية استجابة لمطالب “الحراك”.

المصدر : الألمانية + رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة