مراسلة وول ستريت: السعودية بثت المباريات المقرصنة في احتفال رعته الحكومة

قرار السعودية الأخير بمنع بث بي إن سبورت يزيد تعقيد صفقة نادي نيوكاسل
قرار السعودية الأخير بمنع بث بي إن سبورت يزيد تعقيد صفقة نادي نيوكاسل

أثارت تغريدة مقتضبة لمراسلة صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية في المملكة العربية السعودية اهتمام الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي داخل المملكة وخارجها.

وقالت مارغريتا ستانكاتي مراسلة “وول ستريت جورنال” في الرياض إن السعودية تزعم أنها تكافح القرصنة بينما كانت قناة (بي أوت كيو) المتهمة بقرصنة مباريات كأس العالم يتم بثها على شاشات ضخمة في احتفال ترعاه الحكومة بأحد أكبر شوارع الرياض.

جاء ذلك في تغريدة على الحساب الشخصي لمارغريتا على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) حظيت بردود أفعال متعددة، من بينها رد للمواطن السعودي خالد المطيري يقول فيه: “عزيزتي مارغريتا، أستطيع أن أؤكد لك باعتباري مواطنا سعوديا، إنك لن تجدي في العالم مكانا أكثر تناقضا ونفاقا من المملكة العربية السعودية”.

وفي تعليق آخر على التغريدة، قال حساب “إني عبد الله”: “النظام السعودي الجديد يعيش في غطرسة كاملة ووهم لدرجة أنهم يعتقدون أنهم لا يمكن المساس بهم، ولكن الآن وبعد أول خطاب من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) فإنهم يبللون سراويلهم”.

وفي تعليق آخر للمواطن مبارك الكواري، قال: “مسكينة تلك الحكومات، بعد تصريحات الفيفا واليويفا (الاتحاد الأوربي لكرة القدم) فإنهم أنكروا قيامهم بالقرصنة، بينما قبل تلك التصريحات فإنهم كانوا يدعمون ويقومون بتشغيل تلك القناة (بي أوت كيو) في كل مكان في السعودية”.

وأضاف الكواري:” لسنا في حاجة للبحث عن دليل، كل ما علينا هو البحث عن (بي أوت كيو) على حسابات تويتر السعودية. إنهم كاذبون”.

وكانت السعودية قد نفت اتهامات بالقرصنة على بث مباريات كأس العالم لكرة القدم التي تملك شبكة (بي إن سبورتس)، ومقرها قطر، حقوق البث الإقليمية لها.

ووصف سعود القحطاني وهو مستشار لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان اتهامات القرصنة بأنها “باطلة” و”من دون سند قانوني”.

وفي الأسبوع الماضي، اتهم الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) قناة (بي أوت كيو) التلفزيونية، التي تتاح أجهزة قرصنة خاصة بها للبيع في السعودية على نطاق واسع، ببث مباراة افتتاح كأس العالم بشكل غير قانوني.

وقال “فيفا” إنه “يبحث كل الخيارات لوقف التعدي على حقوقه بما يشمل ما يتعلق باتخاذ إجراءات ضد منظمات شرعية يعتقد أنها تدعم مثل تلك الأنشطة غير المشروعة”.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة