شاهد: البحث عن عشرات الإندونيسيين كانوا على متن عبارة غارقة

انضم غواصون وغواصة يتم التحكم بها عن بعد إلى أسطول من سفن الإنقاذ في إندونيسيا بحثا عن 192 مفقودا على الأقل كانوا على متن عبارة غرقت قبل يومين في بحيرة توبا في جزيرة سومطرة.

ولا تستطيع السلطات حتى الآن تأكيد عدد من كانوا على متن العبارة التي غرقت (الاثنين) الماضي وسط أجواء طقس سيء.

وتأكد مقتل أربعة أشخاص وجرى انتشال 18 ناجيا لكن المسؤولين يخشون أن يكون عدد الغرقى أكبر بكثير.

وتتوقع فرق الإنقاذ العثور على عدد كبير من الضحايا محاصرين داخل العبارة بمجرد الوصول إلى المكان الذي استقرت فيه العبارة داخل البحيرة التي يبلغ عمقها 450 مترا.

وقال بودياوان وهو مسؤول من وكالة البحث والإنقاذ الإندونيسية إن جهود البحث تشمل فريقا من 25 غواصا، منهم غواصون من البحرية إضافة إلى غواصة يتم التحكم بها عن بعد قادرة على الإبحار حتى عمق 380 مترا تحت سطح الماء.

وقال رئيس وكالة البحث والإنقاذ محمد سياوجي إن أول فريق من الغواصين تعامل مع الحادث واجه صعوبة في الرؤية وانخفاضا كبيرا في درجة حرارة المياه بمجرد وصوله إلى عمق 50 مترا.

وقال وزير النقل بودي كاريا (الأربعاء) إن العبارة مخصصة لركوب 43 شخصا وكانت مزودة بعدد 45 سترة نجاة.

ويشير العدد الكبير للمفقودين إلى أن العبارة كانت تحمل ما يقرب من خمسة أمثال سعتها.

وقال مسؤولون وناجون إن عشرات الدراجات النارية كانت أيضا على متن العبارة.

وقال كاريا في مؤتمر صحفي في العاصمة الإندونيسية جاكرتا “كانت هناك أخطاء وكانت الرحلة غير قانونية”.

المصدر : رويترز