الاحتلال يشن سلسلة غارات على غزة والمقاومة ترد

المقاومة ترد على قصف الاحتلال لغزة

شن طيران الاحتلال الإسرائيلي، فجر الأربعاء، سلسلة غارات على مواقع للمقاومة في أرجاء متفرقة من قطاع غزة، لكن المقاومة سارعت بالرد عليها بقصف مستوطنات “غلاف”.. فما الذي يحدث في غزة؟

  • جيش الاحتلال برر غاراته على غزة بأنها جاءت ردًا على الطائرات الورقية الحارقة التي يطلقها الناشطون الفلسطينيون، مهددًا بالتصعيد ضد ما وصفه بـ”الأعمال الإرهابية”
  • حركة المقاومة الإسلامية “حماس” قالت إن رد المقاومة الفلسطينية المشروع على قصف الاحتلال الإسرائيلي الذي استهدف غزة، تأكيد لرسالة “القصف بالقصف والدم بالدم”.
  • الناطق باسم حماس فوزي برهوم أوضح أن هذا الرد مشروع، وأن رسالة القصف بالقصف تأكيد على أن المقاومة هي من تحدد قواعد الاشتباك على طريقتها، مؤكداً أن المقاومة لن تسمح للعدو بالاستفراد بالشعب الفلسطيني أو فرض معادلات جديدة، وعليه أن يتحمل النتائج.
  • الناشطون الفلسطينيون الذين لجأوا للطائرات الورقية الحارقة خلال مشاركتهم في مسيرات العودة التي بدأت في 30 مارس/آذار الماضي، لم يعلنوا انتماءهم لفصيل معين لكن إسرائيل تشير دائمًا إلى “حماس”.
  • كتائب القسام –الجناح العسكري لحركة حماس- أكدت عبر موقعها الإلكتروني أن وسائل الإعلام الإسرائيلية أقرت بسقوط عدد من الصواريخ في المجمع الاستيطاني “أشكول”، فيما أطلقت قبتها الحديدية عدة صواريخ لمحاولة اعتراض صواريخ المقاومة.
  • إعلام “القسام” أفاد أيضًا باشتعال النيران في محيط قاعدة زيكيم العسكرية التابعة لجيش الاحتلال بعد قصف المقاومة لها، كما سمع دوي صافرات الإنذار لأكثر من مرة طيلة الليل في الداخل المحتل.
  • مسيرات العودة، بدأت في 30 مارس/آذار الماضي، حيث تجمهر آلاف الفلسطينيين، في عدة مواقع قرب السياج الفاصل بين القطاع والاحتلال الإسرائيلي، للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التي هجروا منها عام 1948. وأسفرت تلك المسيرة عن استشهاد أكثر من 120 فلسطينيًا وإصابة أكثر من 13 ألف آخرين.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات