شاهد: حريق كبير ب"تحفة معمارية " في اسكتلندا

انتشر حريق شبّ في مبنى ماكنتوش الذي توجد به مدرسة غلاسكو الشهيرة للفنون ويعد إحدى التحف المعمارية في اسكتلندا، في ثاني حريق بالمبنى خلال أربع سنوات.

وأفاد نائب رئيس الإدارة إيان بوشل في وقت مبكر اليوم السبت بأن المباني المحيطة بما في ذلك مقر حفلات أكاديمية (أو تو) تعرضت إلى أضرار كبيرة في وقت يكافح فيه رجال الإطفاء لإخماد الحريق الذي بدأ في مبنى ماكنتوش بالمدرسة في وقت متأخر من يوم الجمعة وامتد إلى العديد من المباني حسبما أكدت إدارة الإطفاء والإنقاذ.

وكافح ما يربو على 120 عامل إطفاء ألسنة اللهب خلال الليل بعد أن استعرت في المبنى الذي يعود تاريخ بنائه إلى عام 1909 ثم انتشرت في مبنيين مجاورين وهما ملهى ليلي وقاعة للحفلات الموسيقية.

ولا توجد تقارير عن وفيات أو إصابات، لكن فرق الإنقاذ قامت بإجلاء السكان القريبين من المنطقة من منازلهم.

وكان المبنى يخضع لعملية ترميم بملايين الدولارات بعد أن دمره حريق في مايو/أيار 2014 عندما انفجر جهاز عرض وأشعل النار في أحد الأعمال الفنية، وكان من المقرر افتتاحه العام المقبل بعد إنفاق كبير على ترميمه عقب الحريق الأول.

ويُعد المبنى الذي تم تشييده بالحجر الرملي الرائع أحد أكثر المباني شهرة في مدينة غلاسكو، وقد صممه تشارلز ريني ماكنتوش في نهاية القرن التاسع عشر، وهو أهم معماري في اسكتلندا، ويقول الموقع الإلكتروني لمدرسة الفنون إن المبنى "كان بشيرا بمولد أسلوب جديد في المعمار الأوربي خلال القرن العشرين" ويجتذب المبنى حوالي 20 ألف زائر كل عام.

وقالت رئيسة وزراء اسكتلندا نيكولا ستيرغون، "إن الوضع خطير للغاية" وكتبت على تويتر "مرة أخرى، نحن مدينون لشجاعة رجال الإطفاء لدينا وخدمات الطوارئ الأخرى، كل ما أفكر فيه الليلة هو سلامة المواطنين- ولكن قلبي محطم أيضا بسبب حريق مدرسة غلاسكو للفنون المحبوبة"

المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة