الحديْدة: مجلس الأمن يجتمع وموسكو تحذر من كارثة إنسانية

ناقلة نفط سعودية
ناقلة نفط سعودية

يعقد مجلس الأمن الدولي، ظهر الخميس، اجتماعًا لإجراء مشاورات عاجلة بشأن اليمن بعد بدء الهجوم على ميناء الحديدة، وذلك بناء على طلب من بريطانيا.

فيما حذرت روسيا من أن تلك الحرب ستسبب كارثة إنسانية تنعكس على كل اليمن وستضرب العملية السياسية بأسرها.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، إن اقتحام ميناء الحديدة من جانب القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي مدعومة إماراتيا سيسبب كارثة لليمن.

وحذر البيان من أن المدنيين في اليمن سيكونون في خطر كبير إذا أدى القتال إلى إغلاق الميناء الذي يمثل قناة الإمداد بالمواد الطبية ومواد المعيشة الأساسية.

وتابعت الخارجية الروسية “إننا نأسف لعدم إمهال المبعوث الأممي، مارتن غريفيث، الوقت الإضافي، الذي طلبه من أجل منع هذا السيناريو. وكان غريفيث قد دعا الأطراف المتنازعة إلى ضبط النفس والتفاوض، وقال إنه على اتصال بها لتجنب مزيد من التصعيد العسكري.

وعبرت الأمم المتحدة عن قلقها من العملية العسكرية في الحديدة التي يمكن أن تؤثر على تسليم المواد الغذائية والمساعدات الإنسانية إلى ملايين اليمنيين الذين أصبحوا على حافة مجاعة.

كما طالب نائب المندوب السويدي لدى الأمم المتحدة التحالف السعودي الإماراتي بتجميد أعماله العسكرية في الحديدة، والعودة إلى المفاوضات للتوصل إلى حل سلمي للنزاع في اليمن.    

يأتي هذا بينما تواصل قوات الجيش الوطني اليمني بدعم سعودي إماراتي تقدمها باتجاه ميناء ومطار محافظة الحديدة، وذلك في إطار العملية العسكرية الواسعة التي انطلقت، فجر الأربعاء، لاستعادة المحافظة من الحوثيين.

ويعد ميناء الحديدة أكبر ميناء يمني تمر عبره معظم الواردات وإمدادات الإغاثة.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة