أردوغان للمستشار النمساوي: ما زلت شابا تنقصك الخبرة والتجربة

 الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والمستشار النمساوي سيباستيان كورتس
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والمستشار النمساوي سيباستيان كورتس

هاجم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، المستشار النمساوي سيباستيان كورتس، عقب القرار الذي اتخذته النمسا، الجمعة، بإغلاق 7 مساجد، وترحيل أئمة مسلمين.

وخاطب أردوغان، المستشار النمساوي، قائلًا “ما زلت شابًا وعليك اكتساب الخبرة والتجربة، ولتعلم أن إغلاق المساجد وطرد رجال الدين الإسلامي من النمسا قد يشعل فتيل صراع جديد بين الصليب والهلال، وتكون أنت المسؤول عن ذلك“.

وأوضح أردوغان في كلمة ألقاها مساء الأحد، خلال مشاركته في برنامج ديني بمدينة إسطنبول، أنّ الضغوط التي تُمارس على المسلمين في النمسا، ما هي إلّا انعكاس لظاهرة العداء للمسلمين المنتشرة في القارة الأوربية.

ودعا أردوغان دول القارة الأوربية وعلى رأسها ألمانيا، إلى ضبط تصرفات رئيس الوزراء النمساوي، مشيرًا أن المسألة قد تأخذ أبعادًا أخرى في حال عدم انضباطه.

وتابع “نحن أيضًا لدينا آليات وخطوات يمكننا أن نقدم عليها، وفي النمسا يوجد نحو 250 ألفا من إخوتنا، ولن نسمح بتعرضهم للظلم“.

وأشار أردوغان إلى عدم وجود فارق من حيث العقلية، بين تهجير مسلمي إقليم أراكان في ميانمار، وبين إغلاق مساجد المسلمين في أوربا.

وفيما يخص أوضاع المنطقة، قال إنّ الإدارة الصهيونية في إسرائيل، تقوم بقتل الأطفال والنساء والممرضات والرجال والمسنين في فلسطين يوميًا.

وذكر الرئيس التركي أنّ أطفال سوريا يواصلون حياتهم وهم يخشون من نزول قذيفة فوق منزلهم في كل لحظة.

وأكّد أردوغان أن الضغوط على المسلمين تزداد يومًا بعد يوم في كافة أرجاء العالم.

المصدر : الأناضول

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة