شاهد: نجاة وزير الداخلية الباكستاني من محاولة اغتيال

قال مسؤولون باكستانيون إن وزير الداخلية أحسن إقبال نجا من محاولة اغتيال، في حادث من المرجح أن يؤجج التوتر السياسي قبل الانتخابات العامة المتوقعة في أواخر يوليو/ تموز المقبل.

وقال طلال تشودري وزير الدولة للشؤون الداخلية إن إقبال أصيب برصاصة في ذراعه في الهجوم الذي وقع بمنطقة ناروال مسقط رأسه في إقليم البنجاب وسط البلاد.

وأضاف “نجا الوزير لحسن الحظ. والحمد لله تجاوز مرحلة الخطر”.

وذكر مسؤولون أنه تم إلقاء القبض على منفذ الهجوم فور إطلاقه النار.

ونقلت قناة باكستانية عن نجل الوزير قوله ” تعرض والدي لإصابة بطلق ناري والحمد لله على خروجه من دائرة الخطر”.

وإقبال أحد كبار أعضاء حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية-جناح نواز شريف الحاكم وحليف قوي لرئيس الوزراء المعزول نواز شريف، كما أنه واحد من أرفع الشخصيات في الحكومة.

ودان رئيس الوزراء الباكستاني شاهد خاقان عباسي الهجوم على إقبال “بقوة”، وطلب من قائد الشرطة في إقليم البنجاب إعداد تقرير فوري عن الحادث.

وقال مصدر حكومي إن المعلومات الأولية تشير إلى أن إقبال كان في طريق العودة من اجتماع عندما وقعت محاولة الاغتيال.

المصدر : رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة