شاهد: تشييع جثامين 6 من القسام وهنية يتوعد إسرائيل

شيع الآلاف من أهالي قطاع غزة، ظهر الأحد، جثامين 6 من عناصر كتائب الشهيد عزالدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس الذين استشهدوا مساء السبت، في تفجير بالمنطقة الوسطى في القطاع.

وانطلق موكب التشييع من مسجد ابن تيمية بمدينة دير البلح وسط القطاع لخمسة من الشهداء، فيما شيع السادس من مسجد فلسطين وسط مدينة غزة.

واستشهد الستة مساء السبت في منطقة الزوايدة، وقالت القسام في بيان الأحد إنهم “استشهدوا أثناء متابعتهم عملية أمنية وميدانية معقدة أعدها الاحتلال، وأفشل الشهداء مخططًا تجسسيًا خطيرًا زرعه الاحتلال في قطاع غزة خلال العشر سنوات الأخيرة، مشيرة إلى أنه ستكشف التفاصيل لاحقًا”.

وأضافت “لقد استشهدوا وهم في مهمةٍ أمنيةٍ وميدانيةٍ كبيرة، إذ كانوا يتابعون أكبر منظومة تجسسٍ فنيةٍ زرعها الاحتلال في قطاع غزة خلال العقد الأخير للنيل من شعبنا الفلسطيني ومقاومته، ونجحوا في الوصول إلى تلك المنظومة الخطيرة”.

وتابع البيان “تمكنوا من حماية شعبنا ومقاومته من مخاطر غايةٍ في الصعوبة، وأفشلوا هذا المخطط الاستخباري التجسسي الكبير الذي كان يعول عليه العدو الصهيوني وأجهزة مخابراته، ولقد قدموا أرواحهم الطاهرة فداءً لشعبهم وهم يتعاملون مع هذه المنظومة الخطيرة التي كانت تحمل في تركيبتها التفجير الآلي (التفخيخ) كما أعدها العدو الصهيوني”.

وتوعدت القسام الاحتلال بقولها “تسديد فاتورة الحساب قادم، وأن النتائج ستكون مؤلمةً لهذا العدو الغاصب”.

من جهته، قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، خلال الجنازة إن غزة أصبحت اليوم عنوان الشهادة والشهامة، متوعدًا الاحتلال “سنسدد الضربات للعدو حتى نصل إلى تلك اللحظة التي ترفع فيها رايات النصر على أرض فلسطين”.

وكشف هنية خلال تشييع خمسة من الشهداء بدير البلح وسط قطاع غزة، النقاب أن “المقاومة وعلى رأسها حماس وجيشها القسام تخوض معارك على جبهات متعددة، وعلى أكثر من صعيد”.

وأكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية احتضان مسيرات العودة وأيضًا “السير في المعركة الأمنية الاستخباراتية العسكرية مع هذا العدو ونحن تواقون لمعركة النصر والعودة وكسر الحصار عن قطاع غزة”.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة