إسرائيل تنسحب من السباق على مقعد بمجلس الأمن

صورة أرشيفية لمجلس الأمن
صورة أرشيفية لمجلس الأمن

انسحبت إسرائيل من المنافسة مع ألمانيا وبلجيكا على مقعدين بمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لعامي 2019-2020.

وقالت البعثة الإسرائيلية لدى الأمم المتحدة في بيان “بعد التشاور مع شركائنا، بمن فيهم الأصدقاء، قررت دولة إسرائيل إرجاء ترشحها”.

ومن المقرر أن تصوت الجمعية العامة للأمم المتحدة، التي يبلغ عدد أعضائها 193 عضوا، الشهر القادم لاختيار خمسة أعضاء جدد لفترة عامين تبدأ في الأول من يناير/ كانون الثاني 2019.

وكانت إسرائيل وألمانيا وبلجيكا تتنافس على مقعدين مخصصين لمنطقة أوروبا الغربية ومجموعة إقليمية أخرى.

وتخوض ألمانيا وبلجيكا السباق بلا منافس لكنهما تحتاجان للحصول على أكثر من ثلثي إجمالي عدد أصوات الجمعية العامة بالكامل للفوز بالمقعد.

وقالت بعثة إسرائيل في بيان “قررنا أن نواصل التحرك مع حلفائنا حتى يتسنى لإسرائيل الحصول على حقها في المشاركة الكاملة وضمها إلى عملية اتخاذ القرار بالأمم المتحدة”.

وقال مصدر بالمنظمة الدولية طلب عدم نشر اسمه إن إسرائيل انسحبت لضعف فرصها في الفوز.

وعادة ما تتفق المجموعات الإقليمية على المرشحين الذين ستطرحهم والسباقات التنافسية على المقاعد نادرة. وفي كل عام تختار الجمعية العامة خمسة أعضاء جدد.

ويضم مجلس الأمن خمسة أعضاء دائمين هم الصين وفرنسا وروسيا وبريطانيا والولايات المتحدة – وعشرة أعضاء غير دائمين يتم تقسيم مقاعدهم عن طريق الكتل الإقليمية.

ومن المقرر أن تصبح خمسة من المقاعد غير الدائمة شاغرة هذا العام، وستجري الجمعية العامة للأمم المتحدة انتخابات الشهر المقبل لتحديد الدول التي ستحصل عليها.

وفي هذه الانتخابات، سيخصص أحد المقاعد الخمسة الشاغرة لقارة أفريقيا، ومقعد لقارة آسيا والمحيط الهادئ، وآخر لأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، ومقعدان لمجموعة غرب أوروبا ودول أخرى.

ولم تشغل إسرائيل أبدا مقعدا في مجلس الأمن.

المصدر : رويترز + وكالة الأنباء الألمانية