مذكرات جديدة تكشف رد فعل أوباما على انتخاب ترمب

الرئيس دونالد ترمب والرئيس السابق باراك أوباما في حفل سابق بواشنطن (أرشيفية)
الرئيس دونالد ترمب والرئيس السابق باراك أوباما في حفل سابق بواشنطن

كشفت مذكرات جديدة أصدرها بنيامين جيه رودز مستشار الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما عن رد فعل الرئيس السابق على انتخاب خليفته الرئيس الحالي دونالد ترمب.

كما يكشف الكتاب عن ردود فعل عدد من القادة الأجانب.

وكتب رودز في كتابه (العالم كما هو) الذي نشرت صحيفة نيويورك تايمز مقتطفات منه أمس الأربعاء، أن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أخبرت أوباما أنها تشعر إن لديها التزاما أكبر بالترشح لفترة أخرى للدفاع عن النظام الدولي الليبرالي.

وأضاف أن ميركل بدا أن هناك دمعة في عينها عندما افترقت عن أوباما في أخر لقاء، مشيرا إلى أن أوباما قال “هي بمفردها تماما”.

وأشار رودز إلى أنه بعد الانتخابات على الفور حاول أوباما بث البهجة بين طاقم عمله، وأرسل رسالة نصية إلى مستشاره جاء فيها “هناك نجوم في السماء أكثر من حبيبات الرمل على الأرض”.

ولكن فوز ترمب دفع أوباما للتساؤل حول إرثه، بحسب ما قاله رودز، حيث قال “لقد ضغطنا كثيرا” في الترويج للعولمة، وتساءل” ماذا لو كنا خاطئين؟”.

وأعرب أوباما عن مخاوفه ووصف ترمب بالشخصية “الكرتونية” وقال “نحن على وشك معرفة مدى مرونة مؤسساتنا في الداخل وحول العالم”.

ووصف رودز أول لقاء لأوباما مع ترمب في البيت الأبيض عقب الانتخابات التي أجريت في نوفمبر/ تشرين الثاني 2016، الذي حاول خلاله ترمب توجيه دفة الحوار لحجم تجمعاته الجماهيرية، وأشار إلى أنه يمكنه هو وأوباما حشد جماهير أكثر من كلينتون.

ومن المقرر نشر الكتاب الثلاثاء المقبل. 

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية